أيهما أنجح ...زواج العاطفة أم زواج العقل ؟؟

العدد: 
15645
التاريخ: 
الثلاثاء, 5 كانون الأول 2017

ينشأ الزواج بطرق شتى منها ما هو تقليدي أو عاطفي و منها ما هو منهجي و تحليلي ... و تتعدد الآراء و تختلف النتائج حسب كل أسلوب و تجربة .. و قد استطلعت " الفداء " آراء عدة شرائح من الجمهور : آمنة الحلبي صحفية و شاعرة ارتأت أن الزواج الناجح المستقر يكون بتوأمة بين العاطفة و العقل فهما لا ينفصلان كما البصر و البصيرة،وفي ذات الرأي تحدث عبد الكريم خليف(تاجر) أن الزواج الناجح هو نبع العاطفة المنضبطة بالعقل .

 على حين ذهب من التقته الفداء إلى رأي آخر فـ عامر طيفور (محامِ) ارتأى أن العقل أنجح للزواج باعتبار تلك الشراكة العظيمة المقدسة التي تبنى على النضوج الفكري و يتوفر فيها الرضا والارادة التي هي أساس النجاح ، أيضاً من جانبه عَبَّرَ علي ضوا (ممرض ) أن زواج العقل يعني تفاهم ،وحين وجود التفاهم سيكون الحب أقوى . و في ذات المعنى قال محمد أبو معتز : " يبقى زواج العقل أفضل لأنه نابع عن تفكير عميق لأنه باب واسع و نتائجه تكون صحيحة ومستمرة". و في رأي ثالث قالت السيدة غفران بسطاطي موظفة إن الزواج التقليدي القائم على خطوبة الأهل و السؤال عن الطرفين هو الأنجح ، بينما أجاب أنور حجازي و أيمن كلبون أن الأنجح هو زواج العاطفة لأن تدفقها و استمرارها كفيل بتدفق و استمرار الزواج . أما طلة عساف (محامية) فأشارت إلى أنه لا مقياس لنجاح الزواج سواء كان قائم على العاطفة أم التفكير و انسجام ظروف الطرفين المختلفة "فالتوفيق من الله حسب تعبيرها ". هذا و يبقى الزواج شراكة عظيمة قد تدفع الزوجين لمزيد من الاستقرار أو الفشل و الخراب الأسري حسب الأساسيات التي قامت عليها و قوتها أو ضعفها و تعاطي الصدق الكامل منذ البدايات .

 

الفئة: 
المصدر: 
أيمن الفاعل

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة