محاضرة للدكتور وليد السراقبي عن لغة الجسد في اتحاد الكتاب

العدد: 
15646
التاريخ: 
الأربعاء, 6 كانون الأول 2017

ألقى الدكتور وليد سراقبي محاضرة قيمة في مقر اتحاد الكتاب العرب حضرها جمهور مميز من الأدباء والشعراء والمهتمين وكانت بعنوان      ( لغة الجسد) .

والدكتور وليد محمد السراقبي أستاذ في كلية الآداب جامعة حماة ورئيس قسم اللغة العربية فيها ومدرس النحو والصرف .

قال عن محاضرته :

إنها متجهة نحو بيان وسائل التواصل غير المنطوق لأن التواصل الإنساني إنما يقوم على مسلكين الأول المسلك اللغوي والنطق بالكلام ، أما المسلك الثاني فهو المسلك القائم على ما يرشح عن بقية أجزاء الجسم بدءاً من الرأس وانتهاء بالقدمين وما يرشح عنها من دلالات .

قسمت البحث أو المحاضرة أقساماً متعددة فبدأت بالرأس وأهميته وما يحويه هذا الرأس من دماغ في علاقة وطيدة لا يمكن أن تنكر مع بقية أجزاء الجسم من عينين وحاجبين ووجه وفم ... وما إلى ذلك ثم توقفت عند دلالات الوجه ودلالات الفم وما يعرض له من تجهم وابتسام .. ووقفت عند دلالة الابتسامة في القرآن الكريم ..

وضربت أمثالاً كثيرة لا أستطيع حصرها في عجالة ووقفت عند العين وما يرشح عنها من دلالات .. دلالة الشخوص ، ودلالة التجهّم ..

ودلالة العجب ودلالة الدهشة وما إلى ذلك ثم انتقلت إلى اليدين وهما عضوان مرتبطان ارتباطاً وثيقاً بالدماغ ، وكثيراً ما نقوم بكلام ونقرن ذلك بحركات اليدين خاصة .

اليدان قد يراد بهما الكفان أو أجزاء الكف وربما أطلقت دلالة اليد دلالة عامة ، وأخيراً وقفت عند الهيئة وهي الحالة العامة للمتكلم وهيئته .

وانتهيت إلى جملة من النتائج منها ثراء النص القرآني بالألفاظ والتراكيب واللغات الدّالة على أهمية ومكانة لغة الجسد في التعبير وعلى أن اللغة المنطوقة رديف للغة الجسد .

وبعد المحاضرة جرى نقاش مطوّل بين الحاضرين والمحاضر أغنى موضوع البحث .

 

 

 

 

 

الفئة: 
المصدر: 
صلاح أورفلي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة