معرض ( بسمة وطن) للإبداع الفني

العدد: 
15664
التاريخ: 
الثلاثاء, 9 كانون الثاني 2018

 افتتح في صالة مديرية الثقافة بحماة معرض  لمجموعة ( بسمة وطن) التي ضم عدداً من الشباب والشابات دربتهم ووجهتهم وتابعتهم الفنانة رنا العمادي, وخلال فترة غير طويلة رأت أنهم أصبحوا جاهزين لعرض نتاجهم وإبداعاتهم في معرض خاص, وبتشجيع ورعاية فرع الشبيبة ومديرة الثقافة كان هذا المعرض.

زرت المعرض واطلعت على نتائج إبداعات هؤلاء الشابات والشباب , والذي لفت نظري ليس إنجاز اللوحات فقط.. بل الأفكار التي برزت بجدية وعفوية وتجديد.

 حول هذا المعرض قالت لنا الفنانة رنا العمادي:  منذ حاولت أن أرسم لوحتي ونجحت  قررت أن انقل هذه الموهبة للموهوبين  بفن الرسم فأعلنت على ( الفيس) ذلك ووجدت تجاوباً لكثير من الموهوبين الذين كانوا يفتشون عمن ياخذ يبدهم في هذا الطريق وانطلقنا وخلال شهر وأسبوع أصبح طلابي الذين لم يكونوا يرسمون.. أصبحوا يعبرون بلوحات وأفكار جميلة ومتطورة, لذلك  قررت أن أقيم أول معرض لي وللمواهب التي علمتها وكثير منهم كانوا لايعرفون مسك القلم.. وأصبحوا يجيدون التعبير بلوحات لافتة وجميلة, عرض حالياً 90 لوحة ونحن 15 عضواً في هذا الملتقى ( بسمة وطن) كانت عندي عدة مجموعات للتدريب اخترت من كل مجموعة النخبة فحصلت على إنتاج 14 طالباً وطالبة وأنا معهم رقم 15 أنا خريجة قسم التاريخ ولم أعمل كمدرسة بل التفت لتربية  أولادي .. واهتممت بالرسم والعناية بهؤلاء الموهوبين, وأتمنى أن يستمر هذا الفريق ( بسمة وطن) كما أتمنى أن يكون هناك أكثر من شخص يعمل معنا لرعاية الموهوبين.

 فريق (بسمة وطن) يتألف من الشباب والشابات: عبد القادر حلبي ـ شاديا السمان ـ عبد الهادي كوجان ـ عامر لازوري ـ عائشة مطر ـ ديمة خليف ـ نور بارودي ـ جودي نداف ـ جودي مشنوق ـ ميسم مقداد ـ ربا البرازي ـ  زهور غلايني ـ إيمان سلامة ـ رياض العقيلي ـ والمدربة رنا العمادي.

 والتقينا  بإحدى الشابت الموهوبات لتحدثنا عن تجربتها فقالت:

 أنا الرسامة شادية السمان عمري 13 سنة أحب الرسم منذ صغري وبدأت بسن مبكرة  حتى التقيت بالفنانة رنا وتعلمت عندها الرسم شاركت بخس لوحات  بمواضيع مختلفة لفتت الأنظار  سأستمر بالرسم وأطور قدراتي إلى أخر مدى واشعر بسعادة غامرة وأنا أعمل على  إنجاز لوحة معينة بأفكار جديدة وحديثة ,وكنت سعيدة جداً بمشاركتي بأول معرض في حياتي يشجعني على الرسم أهلي وخاصة والدتي.

 تعقيب المحرر

 كم كنت سعيداً بمشاهدة أعمال جيل الشباب والنتيجة التي وصلوا إليها من الإبداع الفني في فترة قياسية.. واشكر فرع الشبيبة الراعي الأول والمدرسة رنا العمادي.. واحتضان مديرية الثقافة التي شجعت على إقامة هذا المعرض ( المفرح) في صالتها.

الفئة: 
الكاتب: 
صلاح أورفلي