مستحضرات تجميلية من الأعشاب تقدر فعاليتها على حساب خبرة المنتج

العدد: 
15664
التاريخ: 
الثلاثاء, 9 كانون الثاني 2018

تتميز بلادنا بتوفر ثروة من الأعشاب الطبية بسبب اعتدال المناخ وتشبع الأرض بحرارة الشمس التي تعتبر ميزة خاصة في بلادنا ولذلك برع العرب قديماً في استخدام الأعشاب لمعالجة الكثير من الأمراض.

وقد أثبتت العديد من الأصناف جودتها لتكون مستحضرات طبية بالاستفادة من التقدم العلمي وهذا ماقام به اختصاصي الأعشاب محمد يوسف خالد من تجارب استمرت حوالى سبع سنوات أعطت نتائج ممتازة ولذلك توجه إلى التركيز على الأمور التجميلية وخلال سنتين توصل إلى مجموعة ماسكات وعلاجات كانت فريدة من نوعها بدأ بعدها بالتحضير لإنشاء مركز متخصص بالمستحضرات .

يقول أركب مستحضرات مستخلصة من الأعشاب الطبية فقط وتقوم بدور العلاج بما تحويه من مضادات للالتهاب وفيتامينات وخاصية الأعشاب ثم يأتي دور الترميم وتمديد الخلايا بعد انتزاع الخلايا الميتة والفطريات بدعم البشرة بمجموعة الفيتامينات الخاصة بالجمال مثل فيتامين (ب ـ ح) ريبوفلافين وبرودكسين فيتامين (ب 6) الخاص بالأعصاب وفيتامين (C) حمض الاسكوربيك الخاص بالمناعة وفيتامين ( A) الخاص بتجديد الخلايا مدعماً بفيتامين ( d) الخاص بالبشرة مسبقاً ببعض الأحماض والتركيز على المواد الهلامية التي تعين البشرة وتقوم بتطريتها.

الخبرة لها دورها

وعن الطب البديل في التجميل يقول السيد محمد: الطب البديل سهل الاستعمال ولايحتاج إلى حميات خاصة ولكن العلاج بالأعشاب وبالرغم من نتائجه عالية المستوى له بعض الصعوبات وهي طول مدة العلاج لكثير من الحالات وتقبل المريض نوع الشراب المستخلص من الأعشاب وخاصة العفصية نظراً لمرارته لكن ما يميزه أنه لايترك آثاراً جانبية على المريض وعموماً المستحضرات العشبية تقدر فعاليتها على حسب خبرة المنتج.

وأصبحنا نحضر جميع أنواع المستحضرات من ماسكات تخص البشرة بجميع أنواعها وأشكالها .

ـ وبعض الكريمات التي تقوم بمجموعة علاجات بما فيها حب الشباب والأكزيما والفطور والحروق وكل الكريمات والماسكات هي من الأعشاب الطبية.

صعوبات

وعن الصعوبات يقول السيد محمد خالد : الصعوبات متعددة بعضها ذات منشأ طبيعي يخص البيئة والتغيرات الجوية والفصول الأربعة وتأثيرها على الأعشاب ومنبتها وطريقة الحصول عليها بشكلها الصحيح لكن لاتفقد فعاليتها وطريقة تجفيفها والحفاظ عليها ضمن درجة حرارة محددة بعيداً عن الرطوبة والتأثيرات الأخرى.

أما الصعوبات التي تعترض العمل بشكل غير مباشر هي المتطفلين على هذه المهنة والذي أدى إلى وقوف بعض الأطباء والجهات الرسمية ضد هذا النوع من العلاج والمطلوب إخضاع هذه الأعمال للتقييم الصحيح ومحاربة المتطفلين .

ونتمنى وجود دعم حقيقي لاستثمار هذه الثروةى الوطنية والنعمة التي أنعم الله به على بلادنا.

 

 

 

 

الفئة: 
الكاتب: 
عبد المجيد الرحمون