خلط نوعين من الدخان أمر لايقبله المنطق توقف تسليم محصول التبغ ( لعبة ) بحاجة لكشف من يقودها !

العدد: 
15664
التاريخ: 
الثلاثاء, 9 كانون الثاني 2018

أشار عبد الرحمن فضل رئيس شعبة زراعة التبغ في الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب إلى أن إنتاج التبغ ، هو صناعة أكثر مما هو زراعة ويتضمن عمليات فنية تحتاج حرفية عالية بينما أغلب الفلاحين تنقصهم الخبرات بتجفيف التبغ وأن أسعار شراء التبغ من الفلاحين بالفترة الماضية كانت مقبولة وبلغ وسطي سعر شراء الكيلو صنف برلي 1635 ليرة في مراكز شراء التريمسة و1603 ليرات في عين الكروم و1626 ليرة بجب رملة ، وقد وصلت الكميات المستلمة إلى 3ر288 طناً من إجمالي كميات الإنتاج المقدر بـ 2495 طناً في المساحة المزروعة بالتبغ والبالغة 11 ألف دونم منها 60% صنف برلي و40% فرجينيا في محافظة حماة ..

توقف اللجان !

وكشف أحد الفنيين العاملين في مجال شراء التبغ من الفلاحين طلب عدم الكشف عن اسمه بأن المؤسسة لديها أربع لجان شراء توقفت منها لجنتا جب رملة ومحردة عن الشراء بينما استمرت لجان عين الكروم والترميسة بالشراء وأن سيارات المؤسسة تعود من مراكز جب رملة ومحردة إلى اللاذقية فارغة لأن الفلاحين رفضوا تسليم إنتاجهم بالأسعار التي بدأت تحددها اللجنة التوجيهية وفهمنا من هذا التوجيه بأن المؤسسة تشعر بان أسعار الشراء بالفترة الماضية كانت أعلى من السعر الحقيقي للتبغ المستلم فأرسلت اللجنة للتدقيق بالفرز وتخفيض أسعار الشراء .

الفلاحون يرفضون تسليم إنتاجهم

الفلاحون هلال شريف وقاسم أحمد وسامر العلي وكمال ديب أكدوا للفداء أنهم توقفوا عن تسليم محصول التبغ إلى مراكز الشراء في جب رملة ومحردة، لأن المؤسسة العامة للتبغ أرسلت لجنة توجيهية إلى المراكز لتخفيض أسعار الشراء بينما تؤكد المؤسسة أن الكميات المستلمة فيها خلط بالأصناف وهذا يلحق الضرر بالمؤسسة وبدأت سيارات المؤسسة بالعودة من هذه المراكز فارغة إلى مقر المؤسسة في اللاذقية .

وأكدوا أن أسعار شراء التبغ بمركز جب رملة كانت تتراوح بين / 1550- 1725/ ليرة للكيلو من صنف برلي وقد انخفضت الأسعار بشكل غير مقبول بعد تدخل اللجنة التوجيهية والكلام عن خلط صنف فرجينيا مع البرلي ولم يبدأ شراء الفرجينيا وليس من مصلحة الفلاح أن يدس صنف فرجينيا البالغ سعره /2200/ ليرة للكيلو مع البرلي المسعر بـ 1800 ليرة للكيلو أضف إلى ذلك أنه إذا وجدت أية كمية مخالفة للصنف بالشراء تستلم مجاناً من دون قيمة مالية أو تستبعد من الشراء .

الفراز خبير

وأوضحوا أن أسعار شراء  التبغ التي يحددها خبراء الفرز لو كانت تفوق السعر المستحق فهذا الأمر لن يمر ببساطة على لجان التدقيق بالمؤسسة لأن الفراز هو خبير بالشراء يتحمل مسؤولية مباشرة عن أي خلل بالشراء ولو بعد وصول الكميات المستلمة إلى مستودعات المؤسسة فمن الممكن أن يغرم الخبير بفرق السعر إذا ارتكب أية مخالفات ولذلك ليس من مصلحة الفراز أن يعطي أسعاراً تزيد عن السعر المستحق ولو استخدم الفلاح كل الوسائل المتاحة أمامه مبيناً أن أحد فنيي المؤسسة أبلغنا حرفياً أن تخفيض سعر الشراء هو تنفيذ لتوجيهات في المؤسسة العامة للتبغ .

وسعر شراء التبغ مرتبط بالنوعية فالصنف برلي سعره متدرج من 700 ليرة للكيلو إلى 1800ليرة وأن إرسال اللجنة التوجيهية على مراكز الشراء كان نتيجة الكشف على مستودعات التبغ المستلم من الفلاحين حيث تبين وجود خلط في بعض الكميات المستلمة بين صنفي برلي وفرجينيا وهذا الأمر مرفوض بتعليمات الشراء ما استدعى  إرسال اللجنة للتدقيق والإشراف على الشراء لأن التبغ المستلم يخضع لشراء ثانٍ بالمستودع والخبير مسؤول عن أي خلل بالشراء الأول وتم تغريم بعض الخبراء بمبالغ 300 ألف و600 ألف بيرة .

من وراء اللعبة ؟

يذكر أن الفلاحين ملزمون قانونياً بتسليم إنتاجهم من التبغ إلى المؤسسة العامة للتبغ ولو بعد سنة ما يستدعي تدخل الجهات المعنية للكشف من يقود اللعبة التي تسببت بتوقف بيع التبغ إلى مراكز الشراء في جب رملة ومحردة في محافظة حماة .

 

 

الفئة: 
الكاتب: 
عبد المجيد الرحمون