ترنيمة العام الجديد

كل عام وأنتم بخير ..قالها صديقي في أول يوم من العام الجديد ..قلت وأنتم والوطن وأهله الكرام الطيبين بألف خير ..

كل عام وأنتم بخير ..ما أجملها من عبارة ، وما أصدقها من تعبير ..تتردد على ألسنتنا في كل عيد ، فنشعر بالبهجة تغمر نفوسنا ، وتنبض بها قلوبنا ، وتحيي في جوانحنا الأمل بانتصار الخير على الشر ، وهزيمة الباطل أمام الحق ، وتقهقر الظلام أمام فجر النهار وشمسه الساطعة ..

قال لي : ماذا تتمنى في العام الجديد ؟ قلت : أتمنى أن يعود وطني سليماً معافى مما أصابه من محنة مؤلمة عصفت به منذ سنوات ، واكتوى بنارها الكبير والصغير على حد سواء ..وأن تعمّ السكينة كل شبر من وطننا الحبيب ، ويعود إليه الأمان والسلام اللذان كان ينعم بهما قبل هذه المحنة التي أطلقوا عليها ( الربيع العربي) ، وكان الأولى أن تسمى ( الجحيم العربي) ، لأن الشعب العربي لم يجنِ منها إلا القتل,  والخراب, وسفك الدماء ..

قال صاحبي : هل ترى ذلك ممكناً ؟ قلت : ولمَ لا؟ قال : كيف ؟ قلت : إذا سادت روح التسامح ، والمحبة ,وعاد الجميع إلى حضن الوطن بعد أن ذاقوا مرارة الغربة ، والهوان ، وشظف العيش في البلاد العربية ،والأجنبية ..ولايعرف قدسية كل ذرة تراب في وطنه إلا من غادر الوطن ، وأقام في بلد آخر ..

وبالعمل المتواصل الدؤوب , والتكاتف بين الجميع , والتخلي عن المصالح الشخصية , وحب الذات , واختراق القانون, يُبنْى الوطن , ليكون أقوى وأجمل ...

والحياة دائماً ياصديقي أقوى من الموت ...وأذكر هنا , قصة حطّاب فقير أدركته الشيخوخة وهو مضطر للعمل , فدعا ربه أن يخلّصه من هذه الحياة الشاقة القاسية التي أرهقته .

وما هي إلا دقائق حتى أتاه ــ عزرائيل ــ بثياب رجل , وقال له : إنك خاطبت ربك وطلبت منه الموت, وأنا عزرائيل أرسلني إليك فماذا تريد ؟ تلعثم الرجل ثم قال :

لا شيء لا شيء أريدك أن تحمّلني حِمْلَ الحطب .

وكي يكون الوطن دائماً بخير ...أتمنى أن يتحقق عند كل مواطن ما تمناه الفيلسوف ( بندار ) بقوله : أتمنى أن أسير كل حياتي في طريق الحقيقة , والقداسة , والنقاء حتى لا أترك لأبنائي عند موتي اسماً ملوثاً .

إن بعض الناس يشتهون الذهب , وبعضهم الآخر يتمنون الغايات العريضة الواسعة,  أما أنا فأتمنى أن أنزل إلى ساحات الإنسانية , لأثني على من يستحق الثناء , وأوجّه التأنيب للفاسد المسيء الذي يستحق الهجاء .

وكل عام وأنتم والوطن بألف خير .

 

 

الكاتب: 
د. موفق السراج
العدد: 
15665

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة