اللوحةُ

العدد: 
15665
التاريخ: 
الأربعاء, 10 كانون الثاني 2018

 قال بابا: سنجري مسابقة في الرسم!

سألتْ هدى : ماذا نرسم؟

أجاب بابا : ارسموا ما تحبون!..

رسمت ليلى أزهاراً ولونتها..

رسم أمجد أشجاراً مائلة ، وبيتاً فوق مرتفع..

رسمت هدى بنتاً بضفيرتين ، وشريطة حمراءَ

رسم وائل سهولاً خضراء ، وجبالا بنفسجية..

أما ميسونُ .. احزِروا ماذا رسمتْ؟

رسمت عاملاً يشتغلُ ، بدتْ كفاهُ قويتين جداً..

عرضت ماما الرسوم..

نظر بابا إلى الأزهار الملونة ، ثم إلى البيت والأشجار الماثلة ، ثم إلى البنت الصغيرة وقد تطايرتْ ضفيرتها مع شريطة الحمراء ، ثم إلى السهول الخضراء والجبال البنفسجية .

نظر أخيراً إلى مارسمتْ ميسون! هزّ رأسه وابتسم ..

ـ كلكم تشكّْلون لوحة الوطن ..

صفق إخوتي .. وصفقت ماما..

 

 

الفئة: 
الكاتب: 
قصة نزار نجار