تشغيل واستثمار /432/ مشروع مياه خلال العام الماضي

العدد: 
15666
التاريخ: 
الخميس, 11 كانون الثاني 2018

أنجزت المؤسسة العامة لمياه الشرب في المحافظة خلال العام الماضي الكثير من المشاريع وأكد مدير عام المؤسسة المهندس مطيع العبشي أنه خلال العام الماضي تم تشغيل واستثمار /432/ مشروع شرب موزعة على جميع مناطق المحافظة وصيانة دورية وطارئة للتجهيزات الميكانيكية والكهربائية بشكل فوري والاستجابة السريعة لطوارئ انقطاع المياه من خلال تنفيذ خطة تدخل طارئ تضمن إدارة الطلب على المياه وفق كميات المياه المنتجة، من  خلال المناورة بصمامات التحكم بالشبكة، وتنفيذ وصلات وصمامات جديدة، وتنفيذ حلول فنية تستثمر الموجودات القديمة في المؤسسة (مضخات ـ مجموعات توليد ـ قساطل) وإعادة تأهيلها واستثمارها من جديد وتركيب خزانات مياه متنقلة (خزانات معدنية في بعض المواقع) وتزويدها بالمناهل ونقل مياه بواسطة الصهاريج، كما تم تحديث برنامج الفوترة والجباية الآلية وتفعيل نظام الربط الشبكي الجديد عن طريق النت (vpn) وهو إنجاز رائد على مستوى المحافظة، وتعد المؤسسة من أوائل مؤسسات المياه في القطر التي تعتمد هذا النظام مع العلم أنا جميع هذه الاعمال تمت بخبرات وكوادر المؤسسة، وإحداث كوات لجباية المياه، ضمن مراكز خدمة المواطن.

وأنجزت مديرية الدراسات في المؤسسة خلال العام الماضي /60/ دراسة فنية لحفر الآبار و /45/ دراسة فنية لتنفيذ أعمال مدنية (غرف ـ خطوط ضخ ـ خزانات ـ شبكات) و /30/ دراسة فنية لتقديم وتركيب تجهيزات ميكانيكية وكهربائية (مضخات غاطسة ـ مجموعات توليد) ونظراً للكفاءة في اعداد الدراسات الفنية للمشاريع وفق أفضل المواصفات، فقد حققت المؤسسة تعاوناً مثمراً مع المنظمات الدولية المانحة لإنجاز عدد هام من المشاريع الحيوية والاستراتيجية منها:

تنفيذ نظام التعقيم الجديد بالبودرة (HTH) في محطة التصفية الرئيسية في القصير، وإعادة تأهيل صالة الضخ لمشروع نهر البارد وأبو قبيس، وتقديم تجهيزات ميكانيكية وكهربائية لـ /35/ مشروع مياه شرب في أنحاء المحافظة، وتنفيذ خطوط ضخ، وتقديم مواد وأجهزة تعقيم لمياه الشرب، والمساعدة في تنفيذ بعض أعمال الصيانة ونقل مياه بالصهاريج في حالات الطوارئ، كما يتم حالياً تنفيذ عدد من مشاريع التعاون معها مثل دعم مياه مدينة مصياف وإعادة تأهيل محطة تحلية الصبورة ومشروع مياه حيالين الغاب ومياه قمحانة وبقصقص والرقيطة ودعم مياه جبرين.

بالاضافة إلى ذلك، فقد تم تسليم الدراسات الفنية الخاصة بمشاريع كانت قد التزمت المنظمات الدولية المانحة تنفيذها ضمن خطة المؤسسة للعام الماضي مثل: تنفيذ وحدتي معالجة أولية لاستثمار /6/ آبار كبريتية في مدينة سلمية وإرواء  حي القصور ودعم مياه مدينة حماة وإرواء بيصين أم الطيور وإرواء بلدات حيالين وحوير الصليب والرصافة وبلدات محردة ـ شيزر ـ المجدل وعناب وشطحة ونبل الخطيب، وتعمل المؤسسة ببرامجها وخططها انطلاقاً من التوجيهات الحكومية ووزارة الموارد المائية بالتنسية مع المحافظة، وعلى المستويين الأفقي والشاقولي، لتقديم المياه الشروبة بأفضل المواصفات ولأكبر عدد من المستفيدين ويظهر واقع التزويد بمياه الشرب بشكل واضح الآثار الإيجابية لأعمال المؤسسة حيث تعد مدينة حماة من المدن النادرة في القطر، التي تزود جميع أحيائها بمياه الشرب يومياً رغم الزيادة الكبيرة في عدد السكان والانتشار الأفق الواسع لها وطبيعتها الجغرافية.

وفيما يخص ريف المحافظة، فتتفاوت حصة الفرد، حسب توافر المصادر المائية في كل منطقة حيث تملك المؤسسة بنية تحتية (شبكات ـ خزانات..) في أغلب التجمعات السكانية، وتعد نسبة التزود بالمياه جيدة بشكل عام باستثناء المنطقة الشرقية نظراً لجفاف أغلب مصادرها السطحية، وعدم صلاحية المياه الجوفية للشرب، لذا نقوم بتنفيذ معالجات ميدانية قدر المستطاع لتأمين المياه لأهالي هذه المنطقة.

وعن خطة المؤسسة للعام 2018 أكد مدير عام المؤسسة أنه سيتم تقييم واقع المياه في المشاريع التي ظهرت فيها معاناة في صيف العام الماضي، وتنفيذ الحلول لها قبل حلول صيف هذا العام، وسيتم في مدينة حماة تجهيز وربط نحو /7/ آبار مع الشبكة العامة، من أجل دعم الوارد المائي، وحالياً يتم تقييم الواقع المائي في ريف مصياف (حفر آبار ـ تبديل شبكات) ويتم تنفيذ مشروع هام في مدينة مصياف بكلفة /500/ مليون ل.س يشمل تجهيز ثلاثة آبار وتنفيذ خزان أرضي واستبدال أجزاء من الشبكة.

وأضاف العبشي: أما في ريف حماة الشمالي، سيتم تأهيل مشاريع مدينتي صوران وطيبة الإمام بكلفة /200/ مليون ل.س وفي الغاب (شطحة) ستنفذ عدة خزانات أرضية بالإضافة إلى صيانة بعض الخزانات القائمة، وفي نهر البارد يتم إعداد الأضابير الفنية لاستبدال أجزاء من الشبكة المهترئة وخطوط الضخ والإسالة لما فيه مصلحة المواطنين.

المصدر: 
حماة ـ الفداء ـ محمد جوخدار