إبرام عقود سنوية بداية الحل من ينضم إلى نقابة عمال العتالة في تحصيل حقوق العمال؟

العدد: 
15686
التاريخ: 
الخميس, 8 شباط 2018

يعمل في مهنة العتالة في المحافظة 1801 عاملاً وهم منتسبون لنقابة العتالة والخدمات في اتحاد عمال المحافظة, وبمتابعة حثيثة من مكتب النقابة يتم إبرام عقود مع المؤسسات والشركات  التي يوجد فيها أعمال عتالة وتجديدها سنوياً, وفي العام الماضي تم زيادة الأجور بنسبة 20-30 % عن العام الذي سبقه .
                                  مع رئيس النقابة

حول واقع العمال ومطالبهم والخدمات التي يحصلون عليها, التقينا أحمد الفارس رئيس مكتب النقابة في اتحاد عمال حماة.

عقود مقاولة ومعاناة

يقول الفارس : تم إبرام عقود عمل كعقود مقاولة لعمليات العتالة مع الشركات والمؤسسات وهذه العقود – للأسف- لاتعطي  العامل حق الانتفاع بسنوات الخدمة أو الحصول على راتب تقاعدي, وإنما هي عقود مع جهات القطاع العام يحدد فيها أجر الطن (تحميل وتنزيل) لقاء العمل الذي يقوم به هؤلاء العمال فقط.

وهذا مايعاني منه عمالنا من عدم إمكانية تثبيتهم في مواقع عملهم ونحن نطالب منذ أعوام بإيجاد نص أو صيغة تخدم عمالنا في هذا المجال ,كما نطالب جهات القطاع العام بالتسعيرة الصادرة عن المكتب التنفيذي في المحافظة لأجور عمليات العتالة فالحل الأمثل هو تنظيم عقود عمل سنوية مع العمال تضمن حقوقهم كاملة ..علماً أن عامل العتالة مشترك بالتأمينات الاجتماعية بإصابة العمل فقط.

جهود النقابة

وحول جهود النقابة وماقدمته للعمال يقول الفارس :

تم إحداث صندوق المساعدة الاجتماعية و يوجد صندوق تكافل مركزي في اتحاد عمال المحافظة ويحق لجميع العمال الانتساب له, وبنفس الوقت تم تنسيب جميع عمال العتالة لصندوق المساعدة في مكتب النقابة.

ويمنح هذا الصندوق العامل عدة مزايا مثل نهاية الخدمة وإعانة  العمل الجراحي والولادة والزواج ووفاة أحد الأولاد والتصوير الشعاعي والتحاليل الطبية.

ويضيف رئيس النقابة: نسعى حالياً جاهدين لإبرام عقد مع شركة تأمين صحي ويتم التباحث والدراسة من أجل ذلك .

وأخيراً:

يوصف عامل العتالة بأنه يعمل كي يعيل أسرته ويأكل من كد يده وعرق جبينه , وفي حال غيابه عن العمل لا أجر له , وفي نهاية المطاف لايتقاضى سوى تعويض نهاية الخدمة من مكتب النقابة, ولايحصل على أي شيء من المؤسسة أو الشركة التي يعمل بها ...   فأحد  العمال أمضى 65 عاماً وخرج بالتعويض المذكور فقط!

فمن ينضم إلى نقابة عمال العتالة في تأمين حقوق العمال, ولعل البدء بإبرام العقود السنوية يحل الكثير من المشكلات .

 

 

الفئة: 
الكاتب: 
أحمد عبد العزيز الحمدو

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة