البريد العاجل المضمون

العدد: 
15689
التاريخ: 
الثلاثاء, 13 شباط 2018

 لم يكن ينقصنا سوى هذا الهم هذا لسان حال العاملين في فرع  المؤسسة العربية للإعلان بحماة فقد انتهت صلاحية بطاقات الصراف الخاصة بهم الصادرة عن الفرع التجاري رقم /8/  بدمشق وتبديل البطاقة شخصياً من الفرع المذكور أو غيره يحتاج  لربع ساعة وتخفيفاً  لمعاناة سفر العاملين إلى دمشق يمكن تبديل البطاقات  ع/ط فروع  التجاري بحماة وقد توجهوا للفرع رقم /1/ بحكم الجيرة لكنهم خرجوا مذعورين لأن الطلبات مكدسة لديهم والموظفة المسؤولة في إجازة طويلة وقد تستغرق  العملية ثلاثة أشهر  وأنه عند غياب  بلال لايمكن رفع الآذان فنصحهم خبير  مالي واقتصادي بمراجعة الفرع رقم /3/ وانطلقوا  مسرعين وكان الاستقبال على أحسن مايرام ووعدهم خيراً وأن الأمر لايستغرق  أكثر من عشرين يوماً  على أبعد تقدير  وبناءً  عليه سلموا  بطاقاتهم بتاريخ 4/1/2018  فرحين  مطمئنين ولدى  مراجعة المصرف  بعد عشرين يوماً  كما وعدوهم  فاز اثنان من أصل تسعة ببطاقاتهم وعاد السبعة الآخرون بخيبة أمل تشبه شعورهم من خرج في مسابقات ( ذا فويس) الشهيرة  وقال أحدهم لزميله كل ما أخشاه أن نكون نحن السبعة الذين عقروا الناقة  وبدأت الأفكار  السوداء   تجتاح مخيلتهم كيف حصل  زملاؤهم على بطاقاتهم وماهو مصير البطاقات الأخرى هل تجري الأمور  بهذه المصارف  ضبط عشواء أم أن بطاقاتهم ضاعت بالمراسلات  والبريد المضمون ولم يجدوا حتى تاريخه أي تفسير بعد مراجعتهم للمصرف التجاري رقم /3/ واتصالهم الهاتفي للمصرف رقم /8/ وبدأ الخوف  يتسلل  إليهم من أن تضيع بطاقاتهم أو يطول   انتظارهم ويمتنع الدائنون عن تصديق  روايتهم لشهرين متتاليين أو أكثر ولم يجدوا  أي جواب  يخفف عليهم ويزيل همهم فقرروا الاستعانة بخبراء الأبراج والتنجيم لمعرفة موعد وصول بطاقاتهم فقالت أشهر المنجمات لهم بسبب وجود زحل في برج الجدي  الترابي ووجود الشمس في برج الدلو الهوائي والمعاكسة الحاصلة بين تلك الأبراج عليكم الانتظار حتى تزول تلك المعاكسات الفلكية.

 

 

 

 

الفئة: 
المصدر: 
عماد سليمان ابراهيم