معاني أسماء الشهور الميلادية

العدد: 
15689
التاريخ: 
الثلاثاء, 13 شباط 2018

الشهور الميلادية هي الشهور التي تعتمد على السنة الشمسية  في حسابها , ولها ثلاثة أنواع أساسية مستخدمة حالياً في وطننا العربي هي :  أولاً: الشهور المستمدة من اللغة السريانية  وهي مستخدمة في دول المشرق العربي . ثانياً :  الشهور المستمدة من اللغة الفرنسية وهي المستخدمة في دول المغرب العربي . ثالثاً :  الشهور المستمدة من اللغة الإنجليزية وهي المستخدمة في باقي الدول العربية .  وسنتناول في هذا المقال معاني أسماء الشهور المعتمدة رسمياً في دول المشرق  العربي ( سورية وفلسطين والأردن ولبنان والعراق ) وهذه الشهور هي الشهور السريانية أو الشهور الرافدية , حيث تنسب إلى السريان وهم أقوام عاشوا في بعض مناطق الشرق الأوسط منذ عهد قديم . وقد اقتبسها السريان من البابليين والذين اقتبسوها من السومريين , وهذه الشهور هي : 

  1.  كانون الأول والثاني : وكلمة كانون هي لفظ سرياني , وقد أرجعها بعض الدارسين إلى أصل بابلي بمعنى الشتاء , ومنهم من قال معناه درجة الحرارة المنخفضة ,  وتفسير آخر هو أنّ الكانون هو الموقد أي ( إناء إشعال النار )  , ومنهم من أرجعه إلى جذر (كِن)

 ومعناه الثبات والاستقرار في البيت بسبب   توقف العمل بالزراعة حيث تحول العوامل الجوية دون ذلك .

  1. شباط :من جذر ( شبط )  ويفيد الضرب والجلد والسوط لهبوب العواصف فيه وضبطها خبطاً شديداً  , وأصله من البابلية شباطو , وجعلوه لإله الزوبعة والعاصفة والرعد . 
  2.  آذار :  أصل التسمية هو اللفظ البابلي  ( آدارو ) , ويعتقد أنه مشتق من الجذر ( هدر ) , ومعناه الصوت والصخب , وهو الصوت العنيف الذي تسببه عواصف هذا الشهر . 
  3.  نيسان : الكلمة من اللفظ البابلي ( نيسانو ) ,  ويعني البدء والتحرك أو الشروع بالشيء ,  وكان هذا الشهر بداية السنة البابلية , والسريان يشتقونه من العشب أو الخضرة الربيعية . 
  4.  أيار : وهي كلمة بابلية الأصل ويسمونه نوار من النور  أي الزهر وقصد به زهر فصل الربيع   , وربما من أور أي النور والضياء .
  5.  حزيران : ومعناه  الحنطة بالسريانية أي القمح , لوقوع موسم حصاده فيه .
  6.  تموز :  اللفظ بابلي عن أصل سومري يعني ابن الحياة , وقصد به إله عند السومريين والأكاديين , وكان هذا الشهر مكرساً له , وهو إله يموت ويعود .
  7.  آب : بابلي الأصل من آبو لشدة الحرارة فيه , كان في السومرية مكرساً لإله النار , ويرى البعض أنها كلمة سريانية   بمعنى غلال ومواسم أو ثمر ناضج , لأنه شهر جمع الغلال  , كما يحتمل  أن يكون الاسم من كلمة آب العربية التي تعنى النبات والكلأ .
  8.  أيلول : الكلمة بابلية وتشابه مايقابلها بالعربية بمعنى الصراخ والعويل , وكانت تقام في هذا الشهر المناحة ( النواح )  على الإله تموز .
  9.  تشرين الأول والثاني : ويعني الخريف الأول والخريف الثاني وهي من الكلمات السريانية , وكان هناك تشري قديم ( السابق ) وتشري حراي ( أي اللاحق ) , وهي في البابلية شرو وفي الأرامية شرا وفي العربية شرع , وكلها بمعنى البدء والشروع , لأنّ هذا الشهر هو أول شهور السنة السريانية . 

 

 

 

 

 

 

الفئة: 
المصدر: 
د. نسرين زيد

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة