الصداقة كنز عظيم

العدد: 
15695
التاريخ: 
الأربعاء, 21 شباط 2018

أصدقائي الأطفال :الصداقة هي علاقة اجتماعية تجمع اثنين أو أكثر، وتكون الصداقة أساس المحبة والتعاون والمودة بينهم، ويمكن تمييز الصداقة بثلاثة خصائص هي:

 الاعتمادية المتبادلة : وهي تظهر من خلال مشاركة كل من الطرفين مشاعر المحبة  وميل الطرفين في المشاركة في النشاطات ومجالات متنوعة ومع المقارنة بالعلاقات السطحية التي تهتم في أغلب الأحوال وتدور حول نشاط واحد .

وأن يستطيع كل طرف من طرفي العلاقة على أن يستشيروا ببعض أثناء انفعالاتهم القوية فإن الصداقة تكون مصدر للعديد من المشاعر والأحاسيس، حيث إن الصداقة تشير إلى مهمة قوية في حياتنا، وإن كل شخص يحتاج إلى شخص يشعر به ويبادله نفس الإحساس والمشاعر ويرشده إلى الطرق الصحيحة وإن أهم عامل يقوم على تقوية الصداقة " الصدق " فإذا كانت الصداقة فقط مصالح فتنقطع الصداقة بانقطاع المصالح.

فهذه قصة معبرة عن الصداقة : سار صديقان في صحراء قاحلة لمدة يومين تحرقهما الشمس بسياطها النارية، وتكوي قدميهما رمال البيداء القاسية حتى بلغ بالصديقين العطش والإرهاق واليأس فاقترح كل منهما طريقة أفضل للوصول إلى المكان الآمن والماء فتجادل الصديقان فقام أحدهما بصفع الآخر و لكنه لم يفعل شيئاً فعبر عن هذا بالكتابة على الرمل : (( تجادلت اليوم مع صديقي فصفعني على وجهي )) ثم تابعا السير حتى وصولهم إلى مكان يوجد فيه الماء فشرب الصديقان حتى ارتويا، ونزل الصديقان للسباحة ولكن الشخص الذي صفع لم يكن يعرف السباحة فأوشك على الغرق فأسرع صديقه لإنقاذه و بعد نجاته أخرج الشخص الذي كاد أن يغرق من جيبه سكينة صغيرة وقام بالكتابة على الصخر (اليوم صديقي أنقذ حياتي ) فتعجب صديقه وقال له : لماذا كتبت صفعتي لك على الرمل؟ وكتبت إنقاذي لحياتك على الصخر؟ فكانت إجابته : لأنني رأيت في الصفعة التي صفعتني إياها حدثاً عابراً, فكتبتها على الرمل لتأخذها الرياح بسرعة، فأما إنقاذك لي من الغرق فهذا عمل كبير وأصيل , فكتبته على الصخر ليستصعب علي المحو.

أحبائي :

أعجبتني هذه القصة لأنني وجدت أن هناك في الخصام من يقلب المحبة إلى عداوة " خير الأصدقاء من نسي ذنبك وذكر أجمل صفاتك".

 

 

 

الفئة: