صرخة ألم من قلب مراكز الإيواء !

العدد: 
15705
التاريخ: 
الأربعاء, 7 آذار 2018

ظلم الحياة أجبرهم على النزوح من ديارهم هرباً من ظلم الإرهاب،واختاروا الوطن ليكون لهم الحضن الآمن، ولكن المعاناة زادت والألم تفاقم ،من معاناة البرد والجوع وانقطاع الكهرباء والماء والصرف الصحي،وعدم توافر الأدوية، وعدم تقديم الرعاية الطبية اللازمة.

أين الإنسانية ؟

يطالب النازحون  المنظمات الإنسانية بتأمين الحليب للأطفال لعدم قدرتهم على تأمينه،فما ذنب أطفالهم إذا كانت الحياة قاسية على أهاليهم، فأين الإنسانية تجاه الطفل؟

طفل مريض!

أطفالنا فلذة أكبادنا يعانون الأمراض المزمنة ، وحالتهم بين الموت والحياة ،وهم بحاجة لرعاية طبية وتأمين أدوية،وهذا الطفل أمانة من الله ومن واجبنا الحفاظ على صحته.

سوء الخدمات !

يعاني النازحون في المراكز من سوء الخدمات ،فأبراج البارودية منذ عام لا يوجد فيها كهرباء،وباقي المراكز تعاني من الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي وعدم استجابة مديرية الكهرباء لطلب الإصلاح،و من تعطل الصرف الصحي ،وطوفان مياه الصرف الصحي على الأهالي.

إعادة تأهيل  

يطالب النازحون الجهات المسؤولة بإعادة تأهيل مراكز الإيواء ،وتركيب نوافذ وأبواب للغرف،والأسقف لأن المياه تخترقها وتتسرب لداخل الغرف.

أربعة أشهر !

و أفادنا النازحون بتوقف الهلال الأحمر العربي السوري عن توزيع المواد الإغاثية منذ أربعة أشهر،وهم ينتظرون المعونات بفارغ الصبر لنفاد المواد لديهم.

ينام على الأرض !

كما اشتكى الكثير من النازحين حديثاً بأنهم ينامون على الأرض لعدم توافر الطراحات والبطانيات ، لأن الهلال الأحمر لم يوزع لهم معونة إغاثة.

دعم المواد الغذائية

و طالب النازحون المنظمات الإنسانية بدعم السلات الغذائية،وتأمين مواد غذائية إضافية، لأن السلة الغذائية لا تحتوي إلا الزيت والعدس والرز والسكر والفول،مطالبين بدعمها بمواد مفيدة ومغذية للأطفال .

أين المنظفات ؟

يدعي النازحون بعدم توزيع معونة منظفات من قبل الهلال الأحمر منذ أكثر من عام، ومن حقهم أن يوزع لهم منظفات من أجل تنظيف المراكز ،فأين هذه المنظفات؟

أم الإنسانية

وأثنى النازحون في مراكز الإيواء على عمل مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل بإدلب ،لزيارتها المتكررة لمراكز الإيواء وتقديم الخدمات للنازحين،كما وصفوها بأم الإنسانية.

النقطة الطبية

 وأطلعنا الطبيب المناوب في النقطة الطبية بأبراج البارودية على واقعها ووصفها بأنها لا تصلح لأن تكون نقطة طبية،وهي مؤلفة من غرفة واحدة وغير مجهزة،والأرضية مفروشة بشوادر معونة،والسقف يخترقه الماء  ،وهي بحاجة لتجهيز .

وأضاف الطبيب المناوب : يتم معاينة المرضى ،وتقديم بعض الأدوية المتوافرة في مركز البارودية الصحي.

مع الهلال الأحمر العربي السوري

الخدمات الإنسانية

 ــ صرح لنا مصدر مسؤول في الهلال الأحمر بأن عمل المنظمة هو تقديم الخدمات الإنسانية ، والمواد الإغاثية والغذائية،والصيانة اللازمة للمراكز فقط.

متطوعون ضمن الإيواء

وتابع المصدر بأنه يوجد متطوعون ضمن مراكز الإيواء لمتابعة الشؤون الإنسانية للنازحين،وحديثاً تم تسليم الإشراف لمديرية الشؤون الاجتماعية والعمل.

كل شهرين

وبخصوص عدم توزيع المواد الإغاثية منذ أربعة أشهر قال بأنه يتم توزيع المواد كل شهرين ، وآخر توزيع  كان في 17/1/2018 ، وتم توزيع ألبسة شتوية بتاريخ15/1/2018.

تقييم سنوي !

وفي ما يتعلق بعدم إعطاء معونة إغاثية مرة أخرى أفادنا المصدر بأنه حسب اتفاق منظمة الأمم المتحدة يتم التوزيع لأول مرة  عند النزوح، ويتم تقييم سنوي لاستكمال الضياع أو التلف.

سنوزع منظفات

ورداً على المطالبة بالمنظفات صرح المصدر بأنه سيتم توزيع معونة منظفات للمراكز في الأيام القادمة.

عدة منظمات  

وأشار المصدر حول إعادة تأهيل المراكز بأنه تم تأهيل المراكز، وهناك مركز تم تأهيله عدة مرات من أكثر من منظمة.

الجهات الداعمة

وبخصوص دعم السلات الغذائية قال المصدر : إن المواد يتم إرسالها من الجهات الداعمة الخارجية، ونحن نوزعها للنازحين.

محافظة حماة

تعاون وإعادة تأهيل

أفادنا مصدر مسؤول في المحافظة بأنه تم التعاون بين الأمانة العامة لمحافظة حماة وبين المجلس  الدانمركي للاجئين،بأعمال إعادة التأهيل وإصلاح أبراج البارودية كتلتيA,B.

أعمال البناء

وأشار المصدر بأن الأعمال تتضمن بناء وإعادة تأهيل وتقديم سخانات كهربائية وتمديدات صحية،أعمال إسمنتية وخزانات وطاقة شمسيةوأعمال كهرباء.

محولة كهرباء

وتابع المصدر بأنه سيتم تركيب محولة كهربائية لأبراج البارودية استطاعة360KFA)).

مدير الشؤون الاجتماعية والعمل

إعادة ترتيب

وصرح مدير الشؤون الاجتماعية والعمل بأنه تم استلام الإشراف على مراكز الإيواء من الهلال الأحمر،وبأنه تم بدء العمل على  إعادة ترتيب للسكان في المراكز،وفق مقررات لجنة الإغاثة في ما يتعلق بمراكز الإيواء.

تقرير دوري

وأشار مدير الشؤون بأنه سيتم تقديم تقرير دوري عن وضع المراكز إلى لجنة الإغاثة.

فريق طبي

وأفادنا الدكتور أحمد جهاد عابورة رئيس دائرة برامج الصحة العامة في مديرية الصحة بأن فريق برامج الصحة العامة يزور مراكز الإيواء بشكل دوري، وتم وضع خطة شهرية بحيث يزار كل مركز كل عشرة أيام.

خمسة أشخاص

وأشار عابورة بأن الفريق الطبي مؤلف من /5/ عناصر

 معاينة وإحالة

وأوضح عابورة بأن الفريق يعاين المرضى في المركز ،وفي حال كان المريض بحاجة لطبيب مختص يعطى إحالة إلى العيادات  التخصصية لمتابعة الحالة الشخصية.

توزيع أدوية

وتابع عابورة : ونوزع الأدوية الالتهابية وخافض الحرارة والسكري ومسكنات آلام المفاصل والمعدة.

غالية الثمن

وأشار عابورة إلى وجود أدوية غالية الثمن لايمكن تأمينها , فيضطر المريض شرائها على حسابه.

المشكلات البيئية

وأكمل عابورة بأنه يتم معالجة المشكلات البيئية في المراكز ،ويتم رفع تقرير أسبوعي للجنة الإغاثة.

الجمعيات الإنسانية

وفي السياق قال عابورة بأنه يتم التنسيق مع الجمعيات الإنسانية لإجراء عمليات جراحية للمرضى.

ندوات توعية

وتابع عابورة بأنه يتم عقد ندوات توعية طبية ،وجلسات ترفيه للأطفال في المراكز.

 

              

 

الفئة: 
الكاتب: 
يوسف اسماعيل العلي