الكلاب الشاردة مشكلة مزمنة في غياب اللقاحات!

العدد: 
15708
التاريخ: 
الاثنين, 12 آذار 2018

كثرت في الآونة الأخيرة رؤية الكلاب الشاردة في شوارع وأزقة مدينة مصياف وريفها، مع عدم القدرة على القضاء عليها بشكل نهائي رغم الحملات المكثفة التي  تقوم بها البلديات، إلا أن الوضع يزداد خطورة في غياب العلاجات اللازمة لعضة الكلب، وهنا تكمن الكارثة . حيث تغيب الجرعات في المشافي العامة في أغلب الأحيان وهي إن وجدت لمرة فحتماً لن نجدها في المرة الثانية! .

بحثنا ولم نجد !

 الطفل عبد الله جناد ذو العشر سنوات الذي تعرض لعضة كلب في قرية المجوي بمصياف كانت رحلة البحث عن العلاج طويلة  حيث احتاج لجرعة لقاح ضد داء الكلب ولم يجدها في مشافي حمص وحماة وطرطوس ودمشق.

ويروي والده سليمان جناد أن الطفل تلقى الجرعة الأولى من اللقاح في مشفى مصياف الوطني ولكنه بموعد الجرعة الثانية بعد أسبوع من الإصابة لم يجد لقاحاً في مشافي مصياف والسقيلبية وحماة وطرطوس ما اضطره للسفر إلى حمص لأخذ اللقاح، لكن المفاجأة أنه بموعد الجرعة الثالثة لم يجد جرعة لقاح في مشافي حمص وحماة وطرطوس ومشفى ابن النفيس بدمشق، علماً أن اللقاح متوافر في الصيدليات الخاصة ولكن من نوعيات مغايرة للجرعات التي تلقاها الطفل بالمرات السابقة وأنه لم يعد أمامه وسيلة إلا السفر إلى لبنان لإحضار جرعة اللقاح المطلوبة.

غير متوافر

الدكتور سعد شومل رئيس شعبة الأمراض السارية والمزمنة بدائرة البرامج والصحة العامة في مديرية صحة حماة قال: إن اللقاح ضد داء الكلب غير متوافر منذ أسبوع في مشافي المحافظة ويقتصر دور الكادر الطبي في الوقت الحالي في حالات تعرض أي مواطن لعضة كلب على تنظيف وتعقيم الجرح وتحويله إلى دمشق، مشيراً إلى أن التصريح عن عدد حالات تعرض المواطنين للإصابة محصور بمديرية الأمراض المشتركة بالوزارة.

نطلبه وقت الحاجة

ولدى سؤالنا إدارة مشفى مصياف عن وجود لقاح داء الكلب جاءتنا الإجابة: إنه غير متوافر في المشفى ويتم طلبه  عند وجود حالة ما من مشافي المحافظة .

متوافر في الصيدليات!

لدى اتصالنا بعدد من الصيدليات تأكد لنا توافره في بعض منها بكميات مقبولة وتعطى للمرضى حين الطلب وهنا نتساءل: لماذا يتوافر اللقاح في الأسواق ولايتوافر في المشافي؟.

حملات للقضاء على الكلاب الشاردة

رئيس مجلس مدينة مصياف الدكتور قاهر أبو الجدايل أكد أن المجلس كان قد بدأ بحملة للقضاء على الكلاب الشاردة منذ مايزيد عن الشهر و هي مستمرة للقضاء على الكلاب الشاردة، وأكد لنا أن البلدية قد أطلقت هذه الحملة قبل شهر لينهي هذه الظاهرة الخطرة رغم أن بعضاً من الأهالي قد اعترض على الحملة لكن صحة المواطن هي الأهم ولهذا فالبلدية مستمرة ومصرة اليوم أكثر من قبل للعمل على القضاء على هذه الظاهرة.

في بلديات ريف مصياف قال لنا بعض رؤسائها: لاتتوافر الإمكانات للقيام بحملات مماثلة لأنها تحتاج للجنة متخصصة وطبيب بيطري مرافق ولإمكانات مادية وهو مالايتوافر في أغلب بلديات ريف مصياف.

ضرورة ملحة

من مبدأ درهم وقاية خير من قنطار علاج كان لابد اليوم وقبل الغد البدء بالقضاء على ظاهرة الكلاب الشاردة كونها تشكل خطراً داهماً على المواطنين الآمنين، وخصوصاً الأطفال منهم الذين يتوجهون في ساعات الصباح الباكر إلى مدارسهم مايشكل رعباً حقيقياً لهم .

ومن الضروري اليوم بعد أن علمنا عن نقص اللقاح اللازم للعلاج فلا بد من العمل جاهدين للتخلص من هذه الظاهرة المرعبة .

 

 

الفئة: 
المصدر: 
ازدهار صقور