(سورية مستمرة بنسائها المبادرات) احتفالية تبرز دور المرأة في المجتمع

العدد: 
15709
التاريخ: 
الثلاثاء, 13 آذار 2018

تعرضت الكثير من دول العالم لحروب وكانت أشرسها في سورية ولحق بالمرأة السورية الضرر الأكبر لأنها فقدت استقرار أسرتها الصغيرة إما باستشهاد زوجها أو ابنها أو شقيقها أو ابنتها أو هجرت من منزلها ....الخ  ولكنها كانت الأقوى ما دفع بالجمعيات والمنظمات الدولية والفعاليات المتخصصة بالشأن الإنساني والخيري لمساندتها وبرز دور صندوق الأمم المتحدة للسكان الذي لحظ التجاوب والتفاعل المجتمعي السوري وتقبل الظروف والتأقلم والانتفاض على غير المألوف ومواكبة التغيرات الجيدة .

وفي حماة كان التعاون بين صندوق الأمم المتحدة للسكان ومركز الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية حيث قال مدير المركز جورج طعمة: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة المصادف بتاريخ الثامن من شهر آذار سنوياً تم تنظيم احتفالية بدعم من صندوق السكان تستمر لمدة ستة عشر يوماً حتى تاريخ 21 آذار بمناسبة عيد الأم مروراً بعيد المعلم الذي يتوسط الاحتفالية بتاريخ 15 آذار لهذا العام، مشيراً إلى أن الاحتفالية بدأت في شارع ابن رشد من خلال عرض ايمائي موسيقي عبر عن دور المرأة في المجتمع واستمرت الفعالية ضمن المحيط بعد دعوة الأشخاص لزيارتها حيث كان هناك العديد من الزوايا التي زارها المستفيدون من سينما صور تذكارية وكانت هناك مشاركات فعالة وتعرف المشاركون والزوار على المركز وخدماته.

وايماناً منا بأهمية الاحتفالية في جميع الأماكن وخاصة الريف قام فريق مركز الجمعية باحتفاليتين في بلدتي قمحانة وصوران.

ففي صوران تم تقديم عرض مسرحي يتحدث عن المرأة وأدوارها في المجتمع الريفي بمشاركة كورال وشارك اليافعون واليافعات في قمحانة بصنع بطاقات شكر للنساء المهمات في حياتهم وبنفس الوقت كانت السيدات مع الميسّرات في جلسة حوارية عن أدوار المرأة في المجتمع .

وكان الختام بتعريف الحضور وتذكيرهم بفن صنع خبز الصاج الذي قامت به قامت سيدات البلدة تعبيراً عن امتنانهن وشكرهن للفريق وتأكيداً على قدرتهن الدائمة على العطاء .

وأضاف طعمة: إن نشاطات الجمعية انتقلت إلى محافظة حلب وتم الاحتفال بهذا اليوم في المساحة الكرنفالية بحضور وفد من صندوق الأمم المتحدة للسكان وكانت البداية بكلمة افتتاحية وتعريف بالمناسبة وبعد ذلك شاركت بعض السيدات بخبرات حياتية خاصة بهن تحدثن عن التغيير الذي لمسنه منذ مشاركتهن في أنشطة المساحة بعد ذلك كان هناك بعض المسابقات الترفيهية والثقافية شاركت بها السيدات واليافعات وقبل الختام وتوزيع الهدايا كان هناك كورالاً من السيدات واليافعات المستفيدات من المساحة حيث قدمن أغنيتين عن المرأة كعربون شكر لكل المشاركين والحريصين على إبراز دور المرأة السورية الوطني والمبدع .

المصدر: 
حماة ـ الفداء ـ مختار سلهب