فدوى طوقان الرحلة الأبهى للأديب محمود شقير

العدد: 
15709
التاريخ: 
الثلاثاء, 13 آذار 2018

أصدرت وزارة الثقافة الفلسطينية في مقر المدرسة الفاطمية بمدينة نابلس كتاباً جديداً للأديب الفلسطيني محمود شقير بعنوان (فدوى طوقان الرحلة الأبهى) وذلك ضمن مشروع وزارة الثقافة الفلسطينية الاحتفال بمئوية رواد الثقافة والتنوير (ميلاد الشاعرة فدوى طوقان)، والرواية موجهة لليافعين وباللغتين العربية والإنكليزية، ولكن مع اعتراض وزارة الثقافة ومؤسسة تامر المشاركة في نشر الكتاب قام الأديب شقير ببعض التعديلات ليكون شاملاً خصوصاً أنه اقتبس الجزء المختص بالفتيات والفتيان في شعر فدوى طوقان مع بقائه أميناً على أفكار فدوى، والشاعر كان يعرف فدوى طوقان جيداً ولمس فيها كم كانت مهذبة وخجولة ومثقفة ومحبة للحياة ، وكتب أيضاً مسلسلاً طويلاً عن شقيقها الشاعر إبراهيم طوقان  .

من جهته أكد الدكتور إيهاب بسيسو وزير الثقافة في السلطة الفلسطينية على أهمية الاحتفال بالرموز والقامات الأدبية التي تركت إرثاً ثقافيا هاماً للأجيال ، ويأتي إصدار  كتاب فدوى طوقان ( سنديانة فلسطين ) ليعكس روح الشاعرة وفصولاً من حياتها لليافعين وللقراء بشكل عام مشدداً على استعادة الكثير من الدلالات والمعاني في حياة فدوى طوقان الإبداعية وتعميمه في الحاضر ونقله إلى المستقبل، كما شكر كل من ساهم من المؤسسات الأكاديمية والثقافية في إنجاح هذه الفعالية المهمة .

الشاعرة فدوى طوقان من مواليد 1917 من مدينة نابلس، لقبت بشاعرة فلسطين، حيث مثّل شعرها أساساً قوياً للتجارب الأنثوية في الحب والثورة   واحتجاج المرأة على المجتمع.

درست على يد أخيها شاعر فلسطين الكبير ابراهيم طوقان، الذي نمى مواهبها ووجهها نحو كتابة الشعر، كما شجعها على نشره في العديد من الصحف العربية، وأسماها "أم تمّام". ثم أسماها محمود درويش لاحقاً "أم الشعر الفلسطيني". توفيت عام 2003 .

 

الفئة: 
المصدر: 
ماجد غريب