أبكي على المجد

العدد: 
15727
التاريخ: 
الخميس, 12 نيسان 2018

 أبكي على المجد أم أبكي على العرب

                            القدس واأسفاً في فك مغتصب

 أم حال أهلي ببغداد وفي يمن

                           في أرض مصر وما آلت إلى النوب

   سرى خيالي إلى الأحباب أرشده

                            طيف لهم وهوى من قلبي الوصب

 ثم استدار وعاد الكرَّ من فرقٍ

                         وفي سناه معاني الخوف والرهب

  في عرصة الدار أكوام حجارتها

                            والرعب  خيم ما اسطاع البكاء حبي

 بعهده  في زقاق الحي ممتشقاً 

                           رشاشة الخشبي يلهو وفي صخب

بكى عليه ولم يجرح به أحداً

                         إذ صار طعماً  زاد في اللهب

  مغابه الصعق  من رشاش إخوته

                            بالقتل فرق بين الجد واللعب

 فرعون عاد وعاد في أئمتها

                      وعاد قيصر في عز ومغترب

 فهل يهز رجالاً صوت ثاكلة

                         أم من  لنازحها قد كل من تعبِ

 قد ضاع عمر وأيام مضت فمتى

                          من محنة الذل تبرا  أمة العرب

 حال من الذل  أعياناً وشتتنا

                          ياقدس عذراً إذا ما زلت في السلب!

 عذري إليكِ وللأقصى وصخرته

                         للأهل فيك  وقد ثاروا ولم أجب

 

 

 

الفئة: 
المصدر: 
أسامة النعسان

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة