شذى الصباغ .. وقراءة في كتاب ( النبي )

العدد: 
15728
التاريخ: 
الأحد, 15 نيسان 2018

استضافت مديرية الثقافة السيدة شذى الصباغ لتقدم هي قراءة في كتاب

( النبي ) لجبران خليل جبران , وقد امتازت القراءة باللغة الرصينة وطريقة الإلقاء الجذابة التي شدّت الحضور النوعي .

حول محاضرتها قالت ( للفداء ) : اطلعت على حياة جبران من خلال عدد من الكتاب ثم اطلعت على أراء النقاد بكتابات جبران ..واستمعت إلى كتاب جبران ككتاب مسموع لأكثر من عشر مرات ثم قرأته ثلاث مرات .. وفي كل مرة كنت بحالة شعورية معيّنة استشف بعض المعاني الجديدة وجمعت المعلومات عن جبران وما استشفيته من هذا الكتاب ومن المفاهيم التي قدمها وكتبت رأي الشخصي واستحضرت القول بحرفيته بما قيل في كتاب النبي لجبران على لسان المصطفى .

طبعاً كتاب جبران اعتمد على الفلسفة وعلى التأمل وعلى الفكر .. أراد أن يثبت أن الدين واحد وللجميع , الدين ليس مسيحياً أو اسلامياً ...

أراد أن يثبت أنه انسان مؤمن فكان فيه شقه المسيحي والشق الآخر يتأثر بالدين الاسلامي ... هذا أثّر في كتابات جبران وكان كتاب ( النبي ) خلاصة تجارب حياته .. خلاصة فكره وثقافته .. يعني كل ما استنتجه في حياته وضعه في كتابه ( النبي ) .

تأثر جبران ( بنيتشه ) ولكن بانسيابية أكثر وجمال أكثر وليس بالقوة الحادّة التي تمتع بها ( بنيتشه ) . أراد أن يوصل رسالة إنسانية عبرت عن العلاقات الإنسانية بين الانسان وأخيه الانسان انطلاقاً من الروح والفكر ودعماً من خلال مفاهيمه إلى إطلاق الفكر وإلى الاعتماد على الروح 

وأكد في ثنائيات متعددة أن الروح مهمة جداً في الإنسان .

 

 

الفئة: 
الكاتب: 
صلاح أورفلي