برسم اتحادي العمال والرياضي

العدد: 
15728
التاريخ: 
الأحد, 15 نيسان 2018

تشير أصابع الاتهام إلى إدارة نادي عمال حماة الرياضي , وخصوصاً بعد سلسلة الاستقالات التي بدأها ( رــ م ) ثم تلتها استقالة عضوي الادارة

م ــ ف و م ــ ق احتجاجاً على الممارسات الخاطئة ومخالفة القانون كما يوضح أصحاب الاستقالات الأمر الذي أدى إلى نفور اللاعبين وتراجع شعبية النادي وبذلك يكون نصف أعضاء مجلس الإدارة خارج الخدمة والنصف الباقي يعمل بمشيئة أصحاب النفوذ .

ويتحسر هؤلاء على الجهود والنجاحات الكبيرة التي حققها النادي وصعوده إلى مصاف الأندية الأولى .

ويؤكد الشاكون أنه إذا استمر الوضع على ما هو عليه فإن أمور النادي ستزداد سوءاً , لأن هناك من يضع العراقيل والعصي في العجلات ويضيفون : أن ما تم تحقيقه كان بجهود الغيارى والمخلصين وتوافر الخدمات الرياضية الجيدة التي تبشر بالنجاح فيما لو توافرت المقومات الصحيحة .

هذه الشكوى نضعها برسم اتحاد العمال والاتحاد الرياضي بحماة لإعادة الأمور إلى نصابها وإزالة أسباب الخلل والتذمر حرصاً على نجاح مسيرة النادي الرياضية وبعيداً عن الشخصنة والمصالح الضيقة وأن تكون قرارات النادي بالإجماع وليس التفرد بالقرار والتشبث بالآراء الشخصية .

 

 

 

الفئة: 
المصدر: 
الرقابة