سياحتنا إلى أين ؟

العدد: 
15729
التاريخ: 
الاثنين, 16 نيسان 2018

تعاني أوابدنا الأثرية ، من قلة الاهتمام والترويج السياحي ، وهذه الأوابد منتشرة في أرجاء المحافظة ، من أقصاها إلى أدناها وكلها آثار قيمة تعبر عن مراحل تاريخية وحضارية مهمة .

ومن هذه الأماكن قلعة مصياف وآثار دير الصليب وقلعة شيزر وغيرها وكلها أماكن يمكن أن تشكل عوامل جذب سياحي نظراً لضخامتها وتنوع الفنون العمرانية فيها ناهيك عن مواقعها الخلابة ونحن إذ نطلق هذه الصرخة في بداية فصل الصيف فلقناعتنا الأكيدة بأنه بقليل من الاهتمام والمتابعة يمكن أن تتحول مواقعنا الأثرية إلى مصادر مدرة للدخل وترفد خزينة الدولة وتشغل الأيادي العاملة بدل تكاليف حراستها وترميمها بشكل لايسمح باستثماره سياحياً .

وهي مهمة الجميع لأنها تاريخنا وتراثنا الذي يجب أن نعمل على حمايته وإعادة إحيائه من جديد  فمن غير المعقول أن تقتصر سياحتنا على بعض الينابيع والأنهار وجنبات الطرق العامة .

 

الفئة: 
الكاتب: 
غازي الأحمد

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة