إصدارات ربما بعد أن

العدد: 
15729
التاريخ: 
الاثنين, 16 نيسان 2018

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب المجموعة الشعرية (ربما... بعد أن!.)، تأليف: أحمد يوسف داود. ليس صاحب هذا الديوان ممن يتعصبون لأي شكل من أشكال القصيدة، وإن كان يفضل (قصيدة الحداثة/قصيدة التفعيلة). فشكل القصيدة عنده هو ذو وظيفة ترتبط بروح الإنسان ومشاعره كلها عبر الاستجابة للتحديات المطروحة عليه، وهي تشمل تحديات وجوده في عالم بات موحشاً بسبب وحشية النظام العالمي الراهن من جهة، وبسبب نشوز الموروث، وعدم قدرته على الفعل الإيجابي في الدفع إلى الخلاص من (العطب القاتل) الذي يفرض على مجتمعاتنا التي نحيا فيها عزلة خانقة وعجزاً روحياً مروعاً من جهة أخرى. عالمنا يفتقر إلى الحب افتقاراً قاتلاً... والحب في أعلى تجسداته تلخصه علاقة الذكر بالأنثى، إذ يعاني كل منهما غربة في ذاته، وشللاً في المقدرة على التواصل الكفء بينهما. قصائد هذا الديوان - طويلها وقصيرها - تحاول رصد الإخفاق المزدوج في التغلب روحياً على أسباب مكابداتنا في هذا العالم وفداحة ما نعانيه فيه!

المجموعة الشعرية (ربما... بعد أن!.)، تأليف: أحمد يوسف داود، تقع في 336 صفحة من القطع المتوسط، صادرة حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2018.

 

 

 

 

الفئة: