امتحانات اليوم الأول !

   أجمع طلاب شهادة التعليم الأساسي الذين قدموا امتحاناتهم العامة بمادة الاجتماعيات صباح أمس ، وفي مختلف مناطق المحافظة من الغاب إلى سلمية ، على أنها سارت بشكل سلس ومريح ، ولم يتخللها أية مشكلات أو محاولات تنقيل وغش ، وأن أجواءها كانت مريحة ولم تشكل لهم مصدر ضغط أو قلق . 
  حتى أن تأخر وصول الأسئلة إلى مراكز مصياف نصف ساعة بسبب الظروف الجوية لم يشكل إرباكاً ولا معوقاً ، بل تم تدارك التأخير ومعالجته بما أراح الطلاب وذويهم . 
   وأما الأسئلة فكانت سهلة بالنسبة للأغلبية العظمى من الطلاب ، وقليلون  منهم وجدوا  أسئلة الجغرافية صعبة فقط ، بينما التاريخ والقومية كانت سهلة للغاية . 
   وهذه الحال التي أجمع عليها الطلاب ، كانت مشتركة مع العديد من مدرسي المادة ورؤساء المراكز ومندوبي التربية في المناطق ، الذين أكدوا آراء الطلاب ، وأن الامتحانات سارت في يومها الأول بشكل جيد ووفق خطة وزارة التربية ، ولم يسجل فيها أو خلالها أيُّ خرق ، وانتفت منها المظاهر المسلحة التي كانت خلال السنوات الماضية من سماتها الرئيسية . 
 وأما عن الغش فقد أجمع المراقبون على أنه كان قليلاً جداً ، ولم يشكل ظاهرة ، ولم تستخدم فيه تقنيات حديثة ، وكما يبدو فقد اقتنع الطلاب أنه ليس في صالحهم ولا يعود عليهم إلاَّ بآثار سلبية ، وبالتالي فالاعتماد على أنفسهم خيرٌ لهم ، وأنجى من عواقب الغش حتى لو تيسَّر لهم لحين . 
  لقد مضى اليوم الأول من الامتحانات بخير ، ونأمل أن تنسحب هذه الحال على كل المواد وكل الامتحانات ، ونتمنى لطلابنا النجاح وأن يحصل كل طالب منهم على درجات تعادل جهده وتعبه وسهره . 

 

الكاتب: 
محمد أحمد خبازي
العدد: 
15746