فشل علاج القدم السكرية..نـدوة صحيــة بمشـفى حمــاة الوطنــي

العدد: 
15746
التاريخ: 
الاثنين, 14 أيار 2018

أقيم في المشفى الوطني ندوة صحية توعوية عن فشل علاج القدم السكرية في أحيان كثيرة ، ألقاها الدكتور أحمد طه رئيس قسم القدم السكرية في مشفى حماة الوطني .
بداية عرف  الدكتور طه القدم السكرية بأنه مرض يبدأ ببطء وبشكل صامت وغير محسوس ثم يتجه نحو التدهور بسرعة كبيرة مما يؤدي إلى تدمير أجزاء من القدم بأيام قليلة ، وأن إهمال العلاج يؤدي إلى خسائر كبيرة أقلها عدم ممارسة القدم لوظيفتها الطبيعية وأخطرها وفاة المريض ، وبين هاتين الحالتين يتم خسارة بعض الأصابع أو بتر القدم وأحياناً كامل الساق أو معظم الطرف السفلي .
أسباب صعوبة علاج القدم السكرية :    
وعن سبب وجود صعوبة في علاج القدم السكرية بيّن الدكتور طه أن هناك مجموعة من العوامل تساهم بتفاقم المرض، منها أسباب تتعلق بالمريض نفسه وبنوعية العلاج والخبرة الطبية والوضع المادي للمريض.
أسباب تتعلق بالمريض :
تهاون المريض في علاج مرضه .
عدم إدراكه أنه يختلف عن الناس الأصحاء . 
تأخر اكتشاف الإصابة  لقلة الإحساس وضعف النظر.
قلة أعراض القدم السكرية في بدايته .
عدم إدراك المريض لخطورة وضعه .
خوف المريض من البتر .
عدم التزام المرضى بالنصائح والتعليمات الطبية .
التدخين وقلة الحركة .
عدم التحكم بالسكر وعدم وجود نظام غذائي سليم .
صعوبة العلاج الطبي :
ترجع أسباب عدم قدرة الطبيب على علاج الحالة إلى :
عدم امتلاك الطبيب خبرة علمية لمعالجة مثل هذه الحالات.
التفاوت والتناقض والتضارب في أساليب المعالجين بسبب اختلاف اختصاصاتهم وخبراتهم .
أسباب تتعلق بالمريض نفسه :
 قلة الدورة الدموية لديه وبالتالي يقل تغذية الأطراف .
التأخر في التئام الجروح .
قلة مناعة الجسم .
قلة الإحساس .
تدهور الحالة بسرعة كبيرة وخلال أيام قليلة .
الإهمال الطبي
قلة الاهتمام بالمرض رغم خطورته .
عدم وجود حد أدنى مقبول من الخبرة والعلم .
 الظروف الاجتماعية والاقتصادية 
معظم المرضى من ذوي الدخل المحدود وهذا العلاج يستنزف ميزانيتهم الضعيفة ما يجعلهم يهملون العلاج وعدم إتمامه حتى الشفاء والذي يؤدي لتفاقم مرضهم ورحلة العذاب الطويلة التي ينتج عنها تدهور حالة المريض وخطورة وضعه .
 

 

الفئة: 
الكاتب: 
ماجد غريب