ترانيم للوطن..فعاليات اليومين الثالث والرابع من مهرجان سلمية الشعري..شعراء غنوا للوطن والشهادة والإنسان

العدد: 
15746
التاريخ: 
الاثنين, 14 أيار 2018

فـــــــي اليوم الثالث من المهرجان الشعري في سلمية ( ترانيم للوطن) كانت البداية مع الشاعر عباس حيروقة الذي قدم قصيدة وجدانية طويلة بعنوان (هاموا بنورك يارباه أم تاهو؟). 
 تلاه الشاعر عبد الجبار طبل وقرأ ثلاث قصائد، الأولى أهداها  إلى نزار قباني (نزار قباني وداعاً) والثانية والثالثة غزليتان. ثم قدمت الشاعرة  فردوس النجار مقطوعتين شعريتين وقصيدتين المقطوعة الأولى بعنوان (سوري) والثانية (بلا قناع) والقصيدتان ( وطن للحياة) تتغنى فيها بحضارة الشام وصمودها, و( سجل معي) تحكي فيها مواقف العزة والبطولة والشهادة. 

 

  ثم قرأ الشاعر سالم ابراهيم قصيدتين الأولى وطنية يتغنى فيها بالشام ( هنا دمشق)  والثانية  وجدانية ( سبات) . 
من ( هنا دمشق) نقتطف: 
هنا دمشق، هنا الجوري، هنا بردى    هنا نجسد عشق الله وانفردا
هنا تهجأ خلق الله سيرتهم               وصدروا الحرف والتاريخ والرشدا
 تلته الشاعرة صباح خضور, وألقت  ثلاث قصائد ( زلفى لعينيه) و( دوح الياسمين) و( لأني قبلك الإنسان) من ( دوح الياسمين) نقتطف: 
 ( قل لمن راحوا  على جنح الضباب
 إنني هنا 
 مازالت أرفع قامتي
 بين السحاب 
 أستل سيفي 
 من عبير الزهر
 أرمي دمي 
 عطراً على جفن التراب
 أرشرش  دوح الياسمين 
 وأهمي على ظلي
 ذاكرة وروحاً
 واختتم أمسية هذا اليوم الشاعر الشاب  أحمد الأقرع الملقب بـ ( فرناس) حيث  قدم قصيدتين، الأولى مهداة إلى سلمية (رسالة حب إلى سلمية) وثانية غزلية ( صدفة) وفيها يقول: 
من ذا يراك ولايقف
 كالجمر  في وسط الحريق
 داوي فؤادي يرتجف 
 كالموت أتعبه الشهيق 
 من ذا يصادف في الصباح عيونك 
 وتراه لاينسى الطريق 
 أقسمت أني في الخيال 
 أو ربما حلم محال
 ولربما أعمى عيوني حسنك 
 من شهرة الوهج  البريق 
 فقرأت بعض تلاوة
 ولعلها. تنجي من الموت الغريق)
 في هذا اليوم كان الحضور على موعد مع لمحة موجزة عن حياة الأديب والناقد والشاعر المرحوم محمد دندي. 
  اليوم الرابع والأخير من مهرجان (ترانيم للوطن) كان الأكثر مشاركة, حيث قدم ثمانية شعراء قصائدهم , بدأت الأمسية الشاعرة ريم فرح بأريع مقطوعات نثرية الأولى رثاء بعنوان (الفرح الغريب) والثانية وجدانية (ضد مجهول) والثالثة  والرابعة غزليتان (اسمك) و(صوتك) من قصيدة (ضد مجهول ) نختار: 
 أغرب المجازر ترتكبها الكلمة
 خفيفة .. حرفان 
 (حدُّ) يذبح 
 أثقل قليلاً
  جُرْح 
 هنا نزيفٌ أيضاً
 لا للمحاكمات هنا
 إن زدت حرفاً كانت الفاجعة 
أحبك) 
 ثم قرأ الشاعر أحمد عرابي الأحمد أربع قصائد تنوعت مواضيعها بين الوطنية والوجدانية والغزلية (أنا والهجر) , بائع الورد، الأضداد , وبلا عنوان). 
 تلاه الشاعر شبلي انطكلي وقدم ثلاث قصائد غزلية، الأولى بعنوان (عطر ذاكرتي) والثانية ( فم) والثالثة ( حباً كمالك من كمالك). 
  ثم قدم الشاعر باسل الشيخ سعيد قصيدتين الأولى وطنية قومية, يمجد فيها تاريخ العرب والعروبة وعنونها بـ ( نبض العروبة) والثانية غزلية (عسلية العينين)  تلاه الشاعر إياد سفر وقدم أربع مقطوعات شعرية خليلية وجدانية وغزلية ( فراق، خمرة الحسن ، دنان العذاب، نواس عينيك). 
 يقول في ( خمرة الحسن)
 حتى الرماد أنا احترقت بأعين             وشربت لهفتها هجير صحارى
 هذه العيون سمعت عنها فهي لم           تترك لأخرى زرقة وبحارا
 لو لم أكن يوماً حلفت عن الطلئ          لرشفت من تلك الجفون عقارا 
 من قال إن الخمر تسكر عاشقا؟           بالحسن كل العاشقين سكارى
 ثم قدم الشاعر أنس حجار أربع قصائد غزلية ( صلصال القوافي، سحر الأنوثة، مدرسة، مستبدة). 
 أعقبه الشاعر علام محفوض وقدم ثلاث قصائد نثرية ذات بعد وطني (أحتاجك اليوم، أنا والقمر, عناق الروح)  في الأولى  يقول: 
(أحتاجك اليوم ياوطني 
 أكثر من روحي وباقي زماني 
 قف بجانبي  لنصلي
 وندعو للأرض بالسكينة)
 اختتم هذه الأمسية وفعاليات المهرجان الشعرية ، الشاعر هيثم الضايع القصيدة الأولى خليلية وجدانية، عنانها ( الحب في زمن الحرب) والثانية  وطنية يتغنى فيها بعيد الجلاء ونجدة الشرفاء) وفيها يقول: 
  في ميسلون عناوين وأفئدة          
هبت كراماً  وإن ماتوا وإن غلبوا
 الصدر عارٍ فلا خوف ولا وجل      وللغزاة سلاح الغدر ملتهب
 جلت  فرنسا ولا غازٍ هنا ثبتت        أقدامه أبداً إلا وتنعطب
 وقدمت في هذا اليوم لمحة موجزة  عن حياة الباحث والأديب ابراهيم فاضل. 
 ثم اختتم المهرجان بتكريم الشعراء المشاركين واللجنة المنظمة المؤلفة من مديرة المركز حنان القصير والأديب محمد عزوز والقاصة كنانة  ونوس, كما تم تكريم الإعلاميين  الذين تابعوا فعاليات المهرجات بأيامه كاملة , وقدمت للجميع بطاقات شكر وتقدير . 
 الجدير بالذكر أنه رافق المهرجان معرض فني تراثي لأزياء العروس في سلمية. 
 

الفئة: 
الكاتب: 
نصار الجرف ت . حسان نعوس