معرض لمسات سهيل الأحدب في مديرية الثقافة

العدد: 
15747
التاريخ: 
الثلاثاء, 15 أيار 2018

 استضافت مديرية الثقافة معرض الفن التشكيلي لطلاب وطالبات مركز سهيل الأحدب للفنون التشكيلية بحضور جمهور كبير من عشاق وخبراء الفنون في المحافظة ،وبعد جولة في أرجاء المهرجان تبين أن جميع الأعمال التي عرضت امتازت بالنقاط التالية :

أولاً:تطور قدرة الدارسين في مركز سهيل الأحدب على التعبير بالخط واللون بشكل لافت ومبشر .

ثانياً : الأفكار الجميلة والمبتكرة للوحات تدل على أن معظم هؤلاء الفنانين الشباب يملكون موهبة متميزة تبشّر بولادة فنانين على مستوىً عال ٍ في هذا الفن الجميل .

ثالثاً : لوحظ اهتمام وبصمات المدرسين والمدرسات والعلاقة الحميمية التي يسودها الحب والاحترام المتبادل مع الدارسين .

رابعاً : الجهود الطيبة لمديرية الثقافة في دعم هذا الفن وهؤلاء الفنانين الشباب مما فتح أمامهم نوافذ أمل مبشرة .

بعد مراسم الافتتاح قال الأستاذ سامي طه مدير الثقافة :

ضمن مشاركات المديرية وعبر الأنشطة التي تقدمها خلال مهرجان ربيع حماة لهذه الدورة تقدم المديرية بالتعاون مع مركز سهيل الأحدب معرضاً   فنياً تشكيلياً بعنوان ( لمسات) لمجموعة كبيرة من فناني المركز ومن خارج المركز ، بالإضافة لمعرض للخط العربي لمجموعة من خطاطي حماة المتميزين وفن العجمي .

بالنسبة لمعرض الفن التشكيلي قدم طلاب مركز سهيل الأحدب 160 لوحة بمشاركة 80 فناناً من الجنسين وقدموا لوحات تعرض لأول مرة وتشمل مواضيع عديدة في مدارس مختلفة من مدارس الفن التشكيلي .. من الطبيعة الصامتة إلى تجسيد لوحات لفنانين عالميين إلى رؤية بعض الفنانين لمواقف في الحياة بجوانبها الوطني والإنساني والاجتماعي .

أما بالنسبة لمعرض الخط العربي فقدمه مجموعة من فناني الخط بحماة منهم الخطاط محمد قنا والخطاط كمال نشار وخطاطون آخرون قدموا لوحات بمختلف أنواع الخط العربي .

وكان هناك طلاب من مركز سهيل الأحدب قدموا أعمالاً بفن العجمي بإشراف الأستاذ محمود شيخوني وكانت مواضيعها مختلفة ومتنوعة حيث شملت الوجوه وما يسمى بالميداليات والفازات .

وقال الفنان محمود شيخوني المدرس في مركز سهيل الأحدب والمشارك مع الطلاب في المعرض :

أنا مشارك بمعرضين الأول مع الخطاطين باعتبار أن الزخرفة تتكامل مع الخط العربي وهو معرض الزخرفة النافرة العجمي ..

والعجمي حرفة تراثية قديمة ، كنا نستعملها للديكورات ، أنا أنزلها على الفازات  والفخاريات كقطعة غير مكررة وقيمتها الفنية أنها غير مكررة تتضمن زخارف عربية تراثية إضافة إلى خطوط وآيات قرآنية وكتابات خطية حسب قواعد الزخرفة المتعارف عليها .

والمعرض الثاني يتعلق بكوني مدرباً لاختصاص النحت في مركز سهيل الأحدب منذ أكثر من خمس وعشرين سنة .. وهذا نتاج الطلاب في الدورة الماضية .. ونقيم بنهاية كل دورة معرضاً لإنتاج الطلاب ، ليعرضوا ما استفادوه في فن النحت بالنسبة للكتلة والفراغ وما نفذوه من أعمال وهي عبارة عن ميداليات تعبر عن مواضيع إنسانية .. حيوانية .. خطية إضافة لبعض المجسمات مثل موضوع الأمومة وتمثال فيروز .

وقال لنا الطالب أيهم بيسكي ( طالب عمارة) الذي قال عنه مدربه : إنه موهوب ومتميز :

سجلت بمركز سهيل الأحدب إلى جانب دراستي بالجامعة ، ومشيت خطوة خطوة أتبع تعليمات أساتذتي الذين أعترف لهم بالفضل الكبير، فقد كانوا يضعون أمامنا النماذج ويوجهوننا ثم نضع نحن الطلاب أحاسيسنا في اللوحة .

مستوى المعرض جيد وشعرنا أننا تقدمنا خطوات عن المعارض الماضية.

وقالت الطالبة راما عقاد :

اشتركت بأربع لوحات بالحفر والتصوير وقد انتسبت منذ سنتين إلى مركز سهيل الأحدب ، وهذا نتاجي، وهذا أول معرض أشترك به . انطلقت بهوايتي من تشجيع كبير من أهلي وخاصة أمي وأبي وكل هذا النتاج كان بفضل تشجيعهم وجهود الأساتذة ، وأكملت دراستي وتخرجت من كلية     ( الأدب الفرنسي ) .

مستوى المشاركين رائع وجميعهم وأنا منهم تعبنا بشكل كبير قبل المعرض وأشكر جهود الأساتذة .

وقالت الأستاذة سهام منصور :

أنا مدرسة في مركز سهيل الأحدب ومحاضرة بعدة مواد : تاريخ الفن والحضارة ، تشريح، وأعمل منذ عام 1975 في هذا المركز . الطلاب مجدون وصبورون ويعملون بشكل جميل جداً ويتعاونون مع الأساتذة بشكل كبير وخاصة بمجال الحفر والزخرفة ويقدمون أعمالاً زخرفية مع أستاذهم أسامة الطويل . أعمال التصوير حلوة جداً أيضاً وبشكل عام المعرض جميل وناجح ومبشر .

صور باسم / لمسات/

 

 

 

الفئة: 
المصدر: 
صلاح أورفلي