ضمن منافسات المرحلة الختامية من دوري المحترفين النسور تسعى للتحليق وخطف اللقب والمنافس الأقرب أهلي حلب وباقي المباريات لتحسين المراكز و رفع العتب

العدد: 
15748
التاريخ: 
الأربعاء, 16 أيار 2018

اتحاد الكرة يصدر عفواً
أصدر الاتحاد العربي السوري لكرة القدم والذي بدأ عمله يوم أمس عفواً عن العقوبات الصادرة بحق أندية الدوري الممتاز ضمن نطاق العقوبات المالية التي لم تسدد إلى الاتحاد العربي السوري لكرة القدم، والعقوبات الإدارية الصادرة بحق الأندية التي تم نقل مبارياتها إلى خارج أرضها أو إقامتها دون جمهور وذلك بسبب انتخاب مجلس إدارة جديد وقدوم شهر رمضان المبارك أعاده الله على الجميع بالخير .

 اليوم سيسدل الستار عن الفصل الأخير من منافسات دوري المحترفين وسيتحدد حامل اللقب الذي اقترب من الجيش وابتعد عن أهلي حلب لتبقى باقي المباريات لتحسين المراكز ورفع العتب، حيث ستكون جميع الأنظار باتجاه مباراة الجيش وضيفه الحوت الأزرق حطين، وبكل تأكيد سيسعى الجيش للفوز وحسم اللقب، وأية نتيجة بديلة لذلك ستكون خسارة، وسيكون الرابح الأكبر الاتحاد. لذلك لا يمكن التفكير للنسور بنتيجة بديلة للفوز وصيد الحوت الأزرق الذي سيحاول تسجيل اسمه بقوة في هذا الموسم من خلال تحديد ملامح البطولة بتعادل أو فوز ليثبت للجميع أن الحوت الأزرق بشبانه يمرض ولا يموت، ومن هذه المعطيات نرى بأن المباراة ستكون كبيرة بكل شيء وستكون قوية ومليئة بالإثارة والندية منذ الدقائق الأولى لكلا الفريقين.
 في المقابل فريق الاتحاد يجب أن يحقق الفوز على المحافظة في ملعب رعاية الشباب وينتظر مفاجأة من حطين، ومن المتوقع أن يكون الفوز من حليف أهلي حلب، وخاصة أن المحافظة هبط رسمياً في المرحلة الماضية ولايوجد ما يقاتل في المرحلة الختامية، وبكل الأحوال لايفيده أي نتيجة يحققها إن لم يقلب الطاولة فريق حطين ويقدم له خدمة اللقب الذي اشتاقت له قلعة حلب , بالمقابل فريق الوحدة يغرد وحيداً بالمركز الثالث، وسيكون سعيداً في حال تمت خسارة الجيش والاتحاد، لأنه سيتساوى معهم بالنقاط في حال الفوز على الحرفيين لتبدأ حكاية أخرى من الحسابات لحسم اللقب , صحيح احتمال ضعيف لكنه وارد ولا يوجد مستحيل بكرة القدم لكن بشرط فوزه على الحرفيين الذي ثبت أقدامه بدوري المحترفين في المرحلة الماضية، والذي سيحاول أن يكون ختامه مفرح كأول مشاركة له بدوري الكبار , لتكون فرحة جماهير تشرين كبيرة بعفو اتحاد الكرة وعودة فريقها للعب بأرضه ليستمتع معه في المباراة الختامية، وبذلك سيحاول أن يكون مسك الختام مستوى ونتيجة ليؤكد بأن تشرين من أفضل فرق الدوري ويجب أن يكون له موقع أفضل على سلم الترتيب , أما إعصار الطليعة صاحب المركز الخامس ستكون مباراته صعبة نوعاً ما عندما يقابل فريق الوثبة الذي سيحاول الفوز لتحسين موقعه هو الآخر وإسعاد جماهيره في مباراته الأخيرة على أرضه بالمقابل فريق الطليعة لا يمكنه التفريط بأي نقطة لضمان المركز الخامس على أقل تقدير مع أمنياته بفوز الشرطة على تشرين ليكون شريكاً بالمركز الرابع مع تشرين بنفس عدد النقاط، أما إن لم يستطع تحقيق الفوز وفاز الشرطة فسيتراجع للمركز السادس، وبكل تأكيد هذا ليس من طموح عشاقه , لتكون مباراة الفهود النواعيرية والنسر الحمصي فريق الكرامة متعة بكل شيء ولن تغير ترتيب الفريقين بين بعضهما رغم أنهما يقبعان بالمركز السابع والثامن , لذلك فريق النواعير سيحاول أن يثبت بأنه كان الرقم الصعب بمرحلة الإياب من خلال تحقيق فوز يفرح عشاقه وجماهيره، بالمقابل شريك العاصي لن يقف مكتوف الأيدي وهو يملك الكثير من محبينه وجماهيره في هذه المباراة وسيسعى للتحليق فوق الفهود، وبكل الأحوال أي نتيجة ستكون ممكنة شريطة أن تأتي ضمن الحدود الطبيعية , لتبقى مباراة الجهاد وضيفه المجد لتحسين موقع فريق المجد فقط مع هبوط الجهاد والمحافظة رسمياً وسيحاول كل فريق فيهم تسجيل حضوره بشكل مشرف مع ختام منافسات دوري المحترفين وإسدال الستار .

 

 

الفئة: