شخصية من بلدي الحاج مصطفى محمود الرواس ذكريات شهر رمضان

العدد: 
15749
التاريخ: 
الخميس, 17 أيار 2018

أجمل الذكريات هي ذكريات الطفولة لأنها تحدث ببرائة تامة ، وفي الكبر يقول الإنسان كيف تصرفنا أو كيف قمنا بذلك الفعل ، والله الآن أخجل من نفسي من ذلك التصرف ، ولكن حدثه في أيام الطفولة ( حلوة ولطيفة ) – حدثني الحاج مصطفى محمود الرواس – تولد حماة – عام 1944 م .

وفي عام 1956 م كان عمر الحاج مصطفى محمود الرواس اثنتا عشر عاماً ولم يكن قد بلغ السن التي تخوله للصيام ، ولم يحكم له بالصيام ففي عام 1956م تقريباً كما حدثني بنفسه ، حيث كانت رؤية هلال عيد الفطر وإثبات هذه الرؤيا من قبل الحاج أحمد الأحدب / الملقب أبو عزو / وهو الوحيد الذي رأى الهلال وكانت في ذلك الوقت  سورية تفطر من خلال مشاهدته ، حيث كان موثوق الرؤيا والشهادة .

( ذهب للقاضي الشرعي ليثبت رؤية هلال عيد الفطر ) فقال له القاضي : أريد شاهداً آخر فقال له شاهده مصطفى الرواس ولم يقتنع القاضي فقام الحاج أحمد وأولاده معه ( يأكلون الموز وهم سائرون في الطرقات ليشاهدهم أهل البلد وهو يأكل مع أولاده ليثبت صحة كلامه .

وفي هذه الأثناء عندما سمع الطفل مصطفى الرواس بطلب القاضي له ونظراً لصغر سنه ( يريد الإفطار جمع من حوله عدداً كبيراً من الأطفال وساروا في الشوارع وهم يرددون ) بكرى العيد ومن عيد ( كما علمت أن هذا الحدث من كبار السن أكدوا صحة هذا الحدث ) ، بعد ذلك هرب الطفل مصطفى  محمود الرواس إلى بيت في باب النهر ببستان أبو مأمون الحافظ مقابل منزل أبو الفوز كركور والقاضي طلب من الشرطة إحضار الطفل مصطفى ليثبت الشهادة وعندما علم بذلك بقي مختبئاً وقال له والده في اليوم التالي أنت شاهدت الهلال كان فعلاً قد قضى يوماً حتى شاهد بحق الهلال وكان العيد في اليوم الثاني كذلك بحق وهو لم يكذب قد رأى الهلال في اليوم  الثاني .

 

 

 

 

 

الفئة: 
الكاتب: 
أكرم ميخائيل إسحاق