إعادة الدراسة لتحسين الوضع المائي في بري الشرقي

العدد: 
15749
التاريخ: 
الخميس, 17 أيار 2018

السيد رئيس تحرير جريدة الفداء المحترم:إشارة إلى المقال المنشور في جريدة الفداء بعددها رقم /15727/ تاريخ 12/4/2018 تحت عنوان (بري الشرقي تشكو العطش وطوق النجاة سد في العرشونة) نوضح مايلي فيما يخصنا.

1ـ سبق وأن تم عدة تحريات جيولوجية لمجرى عرشونة فتبين عدم إمكانية إنشاء سد في قرية عرشونة للأسباب التالية:

ـ الموقع المذكور راشح بشكل عام تحت محور السد والكتف الأيسر للبحيرة ومنسوب بحيرة السد المقترح يعلو منسوب قرية عرشونة وعليه فإن الرشوحات ستظهر في منازل القرية.

ـ عدم توفر طبقة تأسيس صخرية على أعماق مقبولة في الموقع حيث تنتشر اللحقيات والكونغلوميرا في المحور المدروس وهذا سيؤدي إلى أضرار كبيرة في حال تعرض السد إلى أية مشاكل إنشائية محتملة.

ـ حجم التخزين المتوقع أن يتم تخزينه ضمن بحيرة السد قليل نسبياً (500000) م3 بالإضافة إلى وجود سدين على نفس المجرى هما سدي (تل التوت القريب من قرية عرشونة وسد الكافات).

2ـ بناء على التوجيهات اليومية الاستمرار في إجراء الدراسات والتحريات على جميع المجاري المائية الدائمة والموسمية للاستفادة ما أمكن من مياهها بإنشاء المنشآت المائية المناسبة لتطبيق تقنية حصاد المياه عليها باعتباره من أهم التقنيات الضرورية للاستفادة إلى أكبر حد ممكن من مياه الأمطار والجريانات المائية الشتوية بتجميعها وتخزينها فنقوم حالياً لإعادة دراسة المجرى وبيان إمكانية تنفيذ سدات مائية لتخديم الإخوة الفلاحين في المنطقة المستهدفة وذلك حالما تتحسن الظروف الحالية.

مدير الموارد المائية بحماة

المهندس فادي محمد العباس

 

 

 

 

 

الفئة: 
الكاتب: 
نسرين سليمان