زعتر من بقايا اليانسون ياأبو الزلف !

العدد: 
15749
التاريخ: 
الخميس, 17 أيار 2018

مع بداية شهر رمضان المبارك اتخذت مديرية التجارة الداخلية العديد من الإجراءات لضبط الأسواق والتلاعب بالأسعار وغش المواد ، وحماية المستهلك من جشع بعض الباعة والتجار الذين لا يرون في هذا الشهر الفضيل سوى فرصة مناسبة للغش والتدليس وجني الأرباح الفاحشة حتى لو كان الثمن صحة المواطن ! . 
رئيس دائرة حماية المستهلك  نعمان الحاج أكد للفداء أنه تم يوم أمس تنظيم 20 ضبطاً بحق المخالفين ، ومنها بحق معمل لصناعة الزعتر في الخالدية يستخدم بقايا اليانسون المطحونة في صناعة الزعتر الذي يبيعه للمواطنين، ومنشأة أجبان / الكنعان / في حي المزارب القديم للعثور فيها على 100 كغ من بودرة الحليب المجفف الخالي الدسم و100 كغ أخرى من النشاء لاستخدامها في غش الجبنة المشللة، ومحل / حلبية / خلف مخبز حماة الأول لحيازته كمية كبيرة من العصائر الصنعية والطحينة منتهية الصلاحية ، ومحل بجنوب دوار الإسكان في ضاحية أبي الفداء لحيازته كمية كبيرة من الزيوت والسمون تركية المنشأ ومهربة ، و3 محطات وقود لتقاضيها أسعاراً زائدة ً في ليتر البنزين، ومحال عديدة في سوق الهال بحماة لعدم حيازتها فواتير نظامية، ومعمل أجبان البلعاس في سلمية لحيازته نشاء بقصد غش الألبان والأجبان .  
وبيَّن الحاج أنه تم تقسيم حماة إلى 6 قطاعات منذ يوم أمس الأربعاء استعداداً لشهر رمضان المبارك ، وتوزيع الدوريات على الأسواق مع التشديد على سوق الهال واللحوم والمخابز وكل دورية برئــــــاسة رئيس دائرة . 
فيما تم تخصيص نصف الشهر الأول لمراقبة أسعار ومبيع  المواد الغذائية والخضار واللحوم بكل أنواعها، ونصفه الثاني لمراقبة محال الحلويات والألبسة . 
وتم تخصيص دوريات للمتابعة على مدار اليوم طيلة الشهر الفضيل ودوريتين مسائيتين دائماً . 
سلة رمضانية لدعم المواطنين
وأما عن استعداد فرع السورية للتجارة ، فبيَّن مديره بسام سلامي أنه تم توفير سلة غذائية رمضانية للمواطنين قيمتها الحقيقية 14 ألف ليرة بينما سعر مبيعها 10 آلاف ليرة ، وتضم سكراً ورزاً وبرغلاً وعدساً مجروشاً وشاياً وزيتاً وسمناً ومربيات ورب البندورة وتمراً وفولاً بلدياً . 
كما تم توفير سلة منظفات تضم مواد متنوعة بسعر 2000 ليرة بينما سعرها الحقيقي 2600 ليرة . 
إضافة إلى تشكيلة سلعية في المجمعات والصالات وبأسعار تقل عن السوق . 
وأكد سلامي أنه سيتم تنظيم معارض أو خيم رمضانية بحماة والمناطق تطرح فيها كل المواد الضرورية للمواطنين وبأسعار مناسبة . 
وأما عن حركة الأسواق فبيَّن رئيس لجنة تجار سوق الهال بحماة  محمود عرواني أنه لم  يطرأ ارتفاعات كبرى  في أسواق حماة . 
وبرر ذلك ، بوفرة المواد وقلة السيولة بين أيدي المواطنين،  وتوقع بقاء الأسعار على حالها خلال الشهر الفضيل للأسباب المذكورة آنفاً . 

 

المصدر: 
الفداء ـ محمد أحمد خباري