وادي الصياح . . الطبيعة حين تتكلم

العدد: 
15749
التاريخ: 
الخميس, 17 أيار 2018

استمد اسمه من صوت خريرالنهرالذي يمرفي منتصفه إنه وادي الصياح الذي يقع بين سلسلة من الجبال المرتفعة الممتدة مابين بلدات البيضا والفندارة والبستان بمنطقة مصياف فهو عبارة عن واد منحدر يتميز بكثرة العيون والينابيع فيه والتي تزيد عن30عين ماء منها الصغيرة والكبيرة وهي تشكل بمجملها جداول وسواق تنحدر إلى الوادي وتشكل نهراً دائم الجريان لمسافة تزيد عن 5 كم وصولاً إلى بلدة السويدة.
ويتمتع الوادي وحسب قول نائب رئيس مجلس بلدة الفندارة ياسر مخلوف بشهرة واسعة لدى محبي السياحة الشعبية والاصطياف نظراً لجمال طبيعته وجباله وغاباته والإطلالات الرائعة التي يوفرها لزائره فكيفما تلفت المرء يشاهد عناصر بصرية جذابة بدءاً من الجبال المائلة والمنحدرة بشكل كبير وقممها المنفصلة عن بعضها البعض والتي تتميز كل منها بنوع خاص من الأشجاروخاصة الصفصاف والحور الخرنوب والزيزفون والسنديان والبلوط والقطلب كما أن الضباب الذي يغطي قمم الجبال يشكل مع ملامسته الأشجار منظراً بديعاً لا يمكن محوه من الذاكرة بسهولة مبيناً أن هناك العديد من الطرق الحراجية الطبيعية التي توفر خيارات متعددة لمحبي وهواة الاستكشاف والسياحة البيئية.
ويرى محمد سلوم من سكان بلدة الفندارة أن الوادي يمتلك العديد من نقاط الجذب منها توسطه بين مجموعة من القرى والبلدات ذات الكثافة السكانية العالية وقربه من مدينة مصياف وغناه بالهواء النقي ووجود مساحات حراجية واسعة وإمكانية إقامة عدد من المطاعم الشعبية والسياحية ولاسيما أن الوادي يمكن زيارته والتمتع بمنظره في كل فصول السنة ففي الخريف ترتدي الأشجار ثوباً أصفر وفي الشتاء تلبس الجبال ثوباً أبيض وفي الصيف يهرب الناس إليه من حر الصيف بينما في الربيع تشدو العصافير بأجمل الألحان وتمتزج تلك الأصوات مع صوت خرير الماء كأن الطبيعة تغني لنا وتدعونا لمعانقتها والجلوس بأحضانها.
ويرى عدد من مواطني بلدات الفندارة والبستان أن هناك معاناة حقيقية لمياه الشرب وخاصة في قرى النهضة والقبو والشمسية ليس سببها نقص المياه وإنما قدم شبكة المياه واهتراء القساطل والمطالبة باستبدالها منذ العام 2012والحد من انتشار العشوائية والاقتراح بحفر بئر في قرية الشمسية وإقامة خزان تجميعي مبينا أن تجمع تلك القرى والبلدات يضم حوالى 16600نسمة ومعظم أهاليها لايوجد لديهم مصادر دخل سوى العمل الوظيفي ولا يوجد إنتاج زراعي كون المنطقة جبلية وهناك مطالب لتفعيل تلك المناطق وإقامة مشاريع استثمارية والاهتمام بالجانب السياحي.

 

المصدر: 
حماة- الفداء