الصرف الصحي يفتك برئة العاصي

العدد: 
15754
التاريخ: 
الخميس, 24 أيار 2018

قيل الكثير ، وكتب الكثير عن ضرورة رفع التلوث عن نهر العاصي ، ومعالجة مشكلة الحمأة التي ترمى في سريره ، ومياه الصرف الصحي التي تتدفق في ساحة العاصي أهم موقع في مدينة حماة عروس العاصي الفاتنة ، وتحديداً تحت جسر المراكب وأمام المؤسسة العامة للمباقر ، لتزكم الأنوف وتعل الأرواح وتسبب معاناة شديدة للأهالي الذين يتنفسون الهواء المشبع بروائح الصرف الصحي غير الصحي ، أي العفنة والكريهة و.. و.. وإلى آخر ما هنالك من صفات سيئة تتسع لها المعاجم وتضيق عليها حال النهر اليوم الذي يرفل في أسوأ أيامه ويحنُّ إلى أجملها ، حيث كانت فيها  المياه النقية تتدفق بسريره وتجذب المتنزهين والزوار الذين يؤمون حديقة أم الحسن وجسر المراكب ، ويفترشون ضفتيه من جسر شفيق العبيسي إلى الأربع نواعير.

لقد اختفت هذه الجماليات الحياتية ورغبة المواطنين بالاستجمام على ضفتي العاصي ، مذ أمسى  مصدراً للتلوث والروائح الكريهة التي تفوح منه.
وكما يبدو القضاء على هذه المشكلة المزمنة أمسى داء ً مستعصياً على العلاج ، ليبقى الصرف الصحي يفتك برئة هذا النهر الجميل.
تُرى هل ثمَّة جديد في هذا المجال ، أي هل ثمَّة تفكير جديٌّ ، ومشاريع لرفع التلوث عن العاصي وإعادته إلى مجده التليد وأجمل أيامه ؟.
المدير العام للمؤسسة العامة للصرف الصحي المهندس وحيد اليوسف بيَّن للفداء أن كل مشروع صرف صحي ينفذ في حماة وريفها الهدف منه رفع التلوث عن العاصي الذي يعد موقعا المركز الثقافي القديم وجسر المراكب بؤرتي تلوثه في المدينة.
وكما هو معروف مصدر الصرف الصحي الذي يتدفق تحت جسر المراكب هو مجرى الزيادة الذي تصب فيه مجاري كفربهم وما حولها من قرى وبلدات.
وبيَّن المهندس اليوسف أن هناك مشروعاً يرفع التلوث عن المنطقة المذكورة بنسبة 80 % ، وهو محطة معالجة كفر بهم التي تبلغ كلفتها التقديرية 5 ر 5 مليارات ليرة سورية وبمدة تنفيذ أقل من 3 سنوات ، وفي أول الشهر القادم ستقدم دراستها للوزارة لاتخاذ القرار المناسب بشأن تنفيذها.
وهناك مشروع يعده مجلس المدينة لتنفيذ خط من الساعة إلى مطعم الروضة وقطره 80 مم لرفع التلوث من ساحة العاصي أيضاً.
وإلى أن يتم ذلك نقول للمواطنين : ما عليكم سوى الصبر !.  

 

 

المصدر: 
الفداء - محمد أحمد خبازي