عادت حليمة إلى عادتها القديمة

 لعل الشكوى غير متكررة ولكنها موسمية, ففي عيدي الفطر والأضحى اعتاد أصحاب المحلات في سوق الطويل وغيره من الأسواق أن يقوموا بتأجير الفسحات التي أمام محلاتهم لأشخاص يسمونهم أصحاب البسطات، لتبدأ عملية الأخذ والرد بين المواطن الذي اعتاد التسوق من هذه الأسواق الشعبية قبيل العيد وبين بائعي البسطات الذين يسببون ازدحاماً أمام المحلات مما يصعب العبور أمام المواطنين , ناهيك عن عربات ( الموالح والحلويات والفواكه والأحذية وغيرها) التي تحتل وسط سوق الطويل مكرسة الإزدحام اللامعقول.
 نأمل من الجهات المعنية الاهتمام قبل أن تصبح الأزمة في عنق الزجاجة وقبل أن تأتي أيام وقفات العيد حيث الازدحام الشديد والاستسلام للأمر الواقع . .
فما رأيكم دام فضلكم.
 

الكاتب: 
عمر الطباع
العدد: 
15759