و تبقى ..

العدد: 
15759
التاريخ: 
الخميس, 31 أيار 2018

تسحبني بخيوطٍ دقيقة إليك ..
من عمق ذاكرةٍ محشوّة بالمصائب ..
تنتشلُ يدي بخفة ..
وتقاوم السواد الحالك الذي يضيءُ من حولي
تجرّني منه ، رويداً رويداً ..
إلى النور ، إلى حيث تنتمي أنت ..
تخبرني بأنني الأنثى التي قلبت موازينك ..
وبأنني أجعل منك الرجل الأقوى بقليلٍ من غزلٍ وحب ..
تلهمني أكثر ، كي أكتب
تأخذ من عباراتي الأنا التي بداخلي ..
وأسرق من كلماتك  جُملاً تصلح لكتابة خواطر .!
تأتيني كما يهجم الليل على مدينتنا ..
حنوناً .. قوياً .. وصلباً أيضاً .
تلتفُّ من حولي كغيمةٍ بيضاء ..
وتعاكس الطبيعة
أغيمةٌ بيضاءُ في المساء تطلُع .؟
تختلط بي .. تحررني من نفسي
لتمكث دهراً عوضاً عن مآسٍ قد عشتها وأنا وحيدة ..
تقول لي دائماً :
أنتِ عمري
ولكن العمر ينقضي ، وأنتَ باقٍ باقٍ إلى مابعد النهاية .

الفئة: 
الكاتب: 
لمى منصور