نبض الناس : صحيفة للمكفوفين !

   في مثل هذا اليوم من شهر آذار الماضي كنت في إيران بعداد وفد إعلامي من مختلف المؤسسات الإعلامية السورية وبرئاسة رئيس اتحاد الصحفيين .
   والتقينا خلال زياراتنا التي امتدت على مدى أسبوع كامل شخصيات إعلامية عديدة ، بحثنا معها الواقع الإعلامي في البلدين الصديقين ، لا بل الشقيقين , واطلعنا على التجربة الإيرانية الإعلامية ومدى تطورها ومواكبتها للامبراطوريات الإعلامية في العالم ومنافستها لها ، والتي استطاعت أن تؤسس لها حضوراً فاعلاً ومؤثراً في العالم مع تنامي الثورة الإسلامية في هذا البلد العظيم بكل شيء فعلا ً .
 وقد علمنا أن الإعلام يعنى بكل الفئات المجتمعية في إيران ، وبكل الاهتمامات التي تستقطب الشرائح المجتمعية ، فثمَّة مجلات على سبيل المثال لا الحصر للزينة وللديكور المنزلي إضافة إلى الصحف والمجلات السياسية والاقتصادية والفنية والعلمية والرياضية والشبابية بالطبع .
   بل إن المكفوفين لهم صحيفة تعنى بهم ، وهي الأولى على مستوى العالم – كما علمنا – وتصدر عن مؤسسة إيران الصحفية بعنوان ( إيران سفيد  ) أي ( الأبيض ) وبلغة بريل ، مع صحف إيران وهي الأكثر انتشاراً وتطبع 180 ألف عدد ، وإيران الرياضي وإيران ديلي وهي ناطقة بالإنكليزية ، والوفاق وهي بالعربية .
  والجميل في ( إيران الأبيض  ) أن أسرة تحريرها وموظفيها من المكفوفين باستثناء قلة ، وتطبع 3 آلاف نسخة وتوزع مجاناً في مختلف أنحاء إيران ، ولها مطبعة خاصة ، أي أنها تُطبع في إيران وليس في بريطانيا أو أمريكا أو السويد ، وبالطبع هي ليست خاسرة مالياً فثمَّة مؤسسات خاصة بالمكفوفين تدفع اشتراكاتها ، وهي رابحة إنسانياً .
  إن التجربة الإيرانية في هذا النوع من الإعلام تستحق التقدير بكل معانيه وتجلياته .

 

الكاتب: 
محمد أحمد خبازي
العدد: 
15763