( الفداء ) مع طلاب الثانوية في امتحاناتهم – 3 – والأخيرة التاريخ سهلة والعلوم صعبة

العدد: 
15766
التاريخ: 
الاثنين, 11 حزيران 2018

في هذه الحلقة الأخيرة ، تغلق ( الفداء)  ملف الامتحانات العامة لطلاب الشهادة الثانوية ، بعد أن غطت ميدانياً بحلقتين سابقتين سير العملية الامتحانية في مختلف مناطق المحافظة في محاولة للإضاءة عليها ، وعلى مستوى الأسئلة وإجابات الطلاب الممتحنين عنها .
وفي هذه الحلقة تقرؤون آراء الطلاب بأسئلة مادتي علم الأحياء والتاريخ ، وكذلك آراء مدرسين ، ومندوبي التربية الذين أكدوا سير الامتحانات لهذا العام بدون أية مشكلات وبالشكل المعتاد ، أي بشكل طبيعي كما كانت في سابق عهدها أيام عزها ومجدها وهو أمر يدعو للتفاؤل حقاً .

طلاب حماة :

العلوم سهلة .. التاريخ عادية !

مراهقون على دراجات نارية أمام المراكز

 يستمر طلابنا بتقديم  امتحاناتهم ضمن أجواء هادئة ومريحة وفرتها لهم مديرية التربية حيث عقدت قبل بدء الامتحانات عدة اجتماعات أكدت من خلالها على توفير الأجواء بغية تقديم مواد الامتحان براحة تامة وعدم التشويه على ذهن الطالب.
الفداء حاضرة
 الفداء استمرت بالتغطية الإعلامية لاستطلاع آراء الطلاب والمختصين حول طبيعة الأسئلة  من حيث شموليتها من المنهاج وصعوبتها أو سهولتها ومدى مقدرة الطالب على الإجابة عليها حيث كانت لنا جولات على عدة مراكز هذا وقد تباينت آراء الطلاب سواء  بالفرع العلمي أو الأدبي حول طبيعة الأسئلة فمنهم من وصفها  سهلة والآخر صعبة ولدى سؤال المختصين تبين لنا أنا سهلة ولكن الطالب وفق دراسته وفهمه للمنهاج حيث تكون الإجابة حسب معلوماته  وعلى ضوء  ذلك يقول أنها صعبة أو سهلة.
مع الطلاب
 وكانت إجابات الطلاب على الشكل الآتي:
 في مركز محمد علي الصغير ( علمي ذكور) :
 الطالب هيثم الأسعد وأحمد حجازي وحسين الخالد وطوني حنا والياس جرور وصفوا الأسئلة بالسهلة والشاملة وأن الوقت كافٍ للإجابة عليها كما أنها واضحة والطالب المتوسط يحصل على العلامة التامة إذا ماكان دارساً للمادة.
 وهي تناسب جميع مستويات الطلاب ولايوجد  فيها غموض ويوجد أسئلة مكررة من دورات سابقة.
 وفي مركز توفيق الشيشكلي / علمي إناث/  كانت لنا وقفة مع آراء بعض الطالبات اللواتي  خرجن  عند منتصف الوقت.
 نجوى سليمان  وإسراء القاسم وياسمين الخضر ولارا  المحمد وفاطمة الحلاق ومريم الخالد وماجدة المصري وإيمان طوماني : أكدن أن الأسئلة مستواها وسط وهي من المنهاج إضافة إلى أن الوقت يكفي لحلها عند الطالب متوسط الدراسة وهي شاملة من كامل المنهاج باستثناء  الوحدة الأولى وهي مهمة.
  أما طلاب الفرع الأدبي والذين قدموا  مادة التاريخ  فقد تباينت آراؤهم مابين الصعبة والسهلة ونحن سجلنا الآراء الأتية:
 في مركزسعود الريس للإناث / التقينا الطالبات ياسمين الصالح وميس  بنكه العدس ورقية القشاش ولورين ابراهيم وراما شومل اللواتي قلن:
  إن مستوى الأسئلة عادي وهي جاءت من المنهاج إضافة إلى أن الوقت يكفي ولايوجد مايجعل الطالب لايحصل على العلامة الكاملة تقريباً.
مدرس علوم : موضوعية وشاملة
 بعد أن استطلعنا آراء الطلاب كان لابد لنا من أخذ  رأي مدرس المادة حيث أجاب على سؤالنا حول مستوى الأسئلة مدرس مادة علم الأحياء بسام الدرع بأن الأسئلة سهلة وموضوعية شاملة يستطيع الطالب المتوسط أن يتفوق  فيها ولاحظنا أن جميع الطلاب أجابوا  عن الأسئلة حيث لايوجد فيها غموض نتمنى التوفيق والنجاح لكافة الطلاب.
موجه : مناسبة
 الموجه الاختصاصي لمادة العلوم محمد واصل عيسى قال :
  مستوى الأسئلة ممتاز ويناسب  الطالب الجيد والوقت كافٍ ومعظم الأسئلة الواردة متوقعة كونها شاملة وموضوعية من المنهاج وهناك بعض الأسئلة دقيقة تميز الطالب المجد عن سواه.
عليوي .. فيها مايخص الطالب المتميز
 أما رأي المختص في مادة التاريخ فقد كان من خلال الموجه الاختصاصي الدكتور  محمد عليوي الذي قال:
 المستوى جيد تشمل الكتاب كاملاً واضحة من حيث الطباعة والمعنى فيها بعض الأسئلة التي تخص الطالب المتميز .
بالعين المجردة
 لوحظ تواجد بعض الشباب أمام مراكز الإناث  إضافة إلى الدراجات النارية التي يقودها  شباب متهورون خاصة أمام المراكز الامتحانية عند خروج الطالبات نتمنى من الجهات المعنية معالجة هذه الظاهرة السلبية  مع الشكر الجزيل سلفاً حيث لاننكر  جهود عناصر الشرطة.
 وليد مصطفى سلطان

 طلاب سلمية : صعبة ..سهلة !

بجو من الهدوء والراحة والأمان ، قدم طلاب سلمية امتحاناتهم بمادتي العلوم والتاريخ .
صحيفة الفداء واكبت الامتحانات ، وكان لها لقاءات عديدة مع الطلاب ومدرسي المواد ولقد تعددت الآراء حول سهولة وصعوبة الأسئلة وخاصة بالفرع العلمي .
طلاب الفرع العلمي : صعبة جداً
الطالبات والطلاب : هديل أبو خليل وسالم المعمار وميس أحمد الجردي – ومايا سيفو – قالوالنا : الأسئلة صعبة جداً ، ومتشعبة ، وخاصة أسئلة الوظائف والمواقع ، وهي أصعب من السنوات الماضية .
غير مفاجئة
الطالبات : ريتا رستم ورنيم الشعار – ومايا شتات ورنيم سليم – وهدى الشعراني و ميرنا سفر ،قلن : هناك سهولة بالأسئلة بشكل عام وفوق الوسط بنفس الوقت ، وتناسب جميع مستويات الطلاب الذين دراستهم فوق الوسط ، وشاملة من المنهاج وغير مفاجئة .
مدرسة : نموذجية
ميادة فخور – مدرسة علوم ، حدثتنا قائلة :
الأسئلة جاءت نموذجية ، ومشابهة للدورات السابقة ، وشاملة ، وسهلة بشكل عام ومتوسطة الصعوبة ببعض الأسئلة ، مثل المسألة جاءت طويلة قليلاً ، وتناسب الأسئلة جميع المستويات ، ومن داخل المنهاج وتحتاج فقط إلى التركيز ودقة من الطالب في الإجابة .
طلاب الأدبي : طويلة ..وسهلة
الطلاب : أحمد غالب وأسامة سيفو وعبادة طنجور وأحمد الجمعة وعلي محفوض وأغيد عبدو وابراهيم رجب ، قالوا لنا : الأسئلة سهلة ، لكنها كثيرة وتحتاج لوقت أكثر من الوقت المحدد، وطويلة ومكثفة ، ومن المنهاج ، وأسئلة المقارنة والاستنتاجية كثيرة ، والمراقبة صعبة جداً وتوتر الطلاب .
مدرّس : وسط بشكل عام
وسيم زيدان ، مدرس مادة التاريخ ،حدثنا قائلاً :
الأسئلة وسط بشكل عام ، وشاملة للمنهاج ، وللطلاب الذين دراستهم فوق الوسط ، وركزت على الوحدات الأولى من المنهاج ، وتعد نموذجية ومتوقعة مثل الدورات السابقة ، وتعتمد على دقة الملاحظة ، والتركيز للطالب في أغلبها ، ولم تكن مستغربة ، فهي متوقعة والمراقبة جيدة تمكن الطالب من تقديم الامتحان بجو مريح .
حسان نعوس

 طلاب مصياف : العلوم مقبولة والتاريخ غير متوقعة

الفداء جالت على المراكز الامتحانية في مدينة مصياف ، واستطلعت آراء طلاب الشهادة الثانوية بفرعيها العلمي والأدبي ، حول واقع الأسئلة وأجواء الامتحانات .
حيث أبدى عدد من طلاب الفرع العلمي رضاءهم عن أسئلة مادة العلوم رغم صعوبة بعض الأسئلة ، وبعض طلاب الفرع الأدبي رأى أن أسئلة التاريخ غير متوقعة لكنها مقبولة .
مع الطلاب
حيث وجد الطالب غدير يونس من مركز ابراهيم زينب ، أسئلة العلوم مقبولة ، وتناسب كل المستويات وتوزيع العلامات جيد ، وأجواء الامتحانات كانت هادئة .
أما الطلاب : حيدر محمود وباسل علي ويوسف محمد من مركز سيف الدولة ، فقد وجدوا أسئلة التاريخ مقبولة لكنها غير متوقعة ، ومتدرجة في الصعوبة  والوقت المخصص للمادة جيد وتوزيع العلامات مقبول وأجواء الامتحانات هادئة .
أما الطالبة ريم حمدان من مركز قاسم الشيخ علي ، فقد وجدت أسئلة العلوم مقبولة رغم صعوبة بعض الأسئلة حتى ولو كانت الأجوبة قصيرة وتعتمد على الفهم والتعليل البسيط .
الطالبة رغد عبد الحميد : وجدت أسئلة العلوم متدرجة في الصعوبة ولا تناسب إلا الطالب المتفوق والدارس بهدوء أما توزيع الدرجات فكان مناسباً جداً ، والوقت المخصص للمادة كان مناسباً أيضاً .
الطالبان سعد حسين – وخليل ابراهيم من مركز ابراهيم زينب ، وجدا أسئلة التاريخ شاملة للمنهاج وتعتمد الفهم والتركيز والأجوبة قصيرة إلى حدٍ ما لكنها غير متوقعة ،أما الوقت المخصص للمادة فهو مقبول ، والأجواء داخل الامتحانات كانت هادئة .
الطالبة سهام عيسى، وجدت أسئلة مادة العلوم مقبولة لكنها غير سهلة كما يراها بعض الطلاب ، إلاَّ أنها شاملة وتناسب معظم مستويات الطلاب ، أما الوقت المخصص للمادة فهو جيد والأجواء كانت هادئة .
الطالب أكرم شاهين من مركز سيف الدولة  وجد أسئلة التاريخ مقبولة ، رغم شمولها للمنهاج وتعتمد التركيز والاستذكار والفهم والمعرفة ، أما الطالب ذو المستوى الضعيف فيجدها صعبة ولا تناسب كل المستويات .
الطالبة هيام الحسن من مركز قاسم الشيخ علي ، وجدت أسئلة العلوم شاملة ولكن فيها بعض الصعوبة ، رغم أنها تعتمد التعليل والاستدلال والتركيز الجيد ، أما من ناحية الوقت المخصص للمادة فهو مقبول ، وتوزيع الدرجات جيد ، والحقيقة: إن الأجواء داخل قاعة الامتحان كانت هادئة .
بشكل جيد
وأوضح رفعت حمود  مدير ( المجمع الإشرافي) في مصياف أن أجواء الامتحانات كانت هادئة ومريحة ، ولا توجد أية مشكلة داخل قاعات الامتحان ، أو داخل المراكز الامتحانية ،ولم تصلنا أية شكوى من طالب أو مراقب حتى اليوم ، وهذا يدل على سير العملية الامتحانية بشكل جيد وناجح .
موضوعية
منسق مندوبي التربية في مصياف أكد أن الأسئلة بشكل عام ، اعتمدت المنهجية العلمية المنظمة ، كما أنها شاملة وموضوعية  وواضحة ، وذات صياغة بسيطة وخالية من الأخطاء العلمية والطباعة .
مقبولة
مدرس مادة العلوم علي مهنا قال : إن أسئلة مادة العلوم ملائمة لمستويات معظم الطلاب وركزت على الفهم والمعرفة لكنها تعتمد على التركيز والاستذكار وبشكل عام فهي مقبولة .
توفيق زعزوع

 طلاب الغاب :  سهلة جداً !


بدا على وجه الطلبة الارتياح في امتحاناتهم أمس و أبدى جمعيهم ملاحظات ايجابيه عن سير الامتحانات لهذا العام من حيث ضبط القاعات.
لكن  أكثر ما كان معوقاً لهم هو انقطاع التيار الكهربائي حيث أخبرونا بأن الكهرباء كانت غائبة من لحظة دخولهم إلى وقت انتهاء تقديم المادة مع ارتفاع في درجات الحرارة ما سبب لهم ضيقاً شديداً.
مع الطلاب
وقالت الطالبة سمر محمد كانت أسئلة التاريخ سهلة وشاملة ، والطالب حمزة خليل بيّن إنه واجه صعوبة في حل بعض أسئلة التاريخ أيضاً.
أما عن أسئلة مادة العلوم فقالت الطالبة  ميس ابراهيم أنها سهلة جداً وقد انتهت من حلها من الساعة الأولى
وأكد الطالب برهوم سعد ما جاء من رأي زميلته لكنه أبدى انزعاجاً من انقطاع التيار الكهربائي .
رأي موجه
الموجه راقد مسعود قال: أسئلة العلوم واضحة ومفهمومة و هي نموذج مصغر عن الكتاب.
مندوبو التربية: التاريخ موضوعية
عن أسئلة التاريخ أكد مندوبو التربية أنها كانت واضحة وموضوعية.
كما أثنوا على سير العملية الامتحانية، وقالوا نأمل أن ترقى إلى المستوى المؤمل منها هذا العام و أن يشعر الطالب المجتهد أن المراقبة كانت منصفه ، و أن يتأكد الطالب الذي كان يعتمد على النقل أن زمن الغش قد ولى إلى غير رجعه فعلينا جميعا إعادة الرونق و العز للشهادة الثانوية السورية.
شحود: فوق الجيدة
وأشاد بسام شحود مدير المجمع الإدراي  بالامتحانات هذا العام  و قال: كانت فوق الجيدة جداً و هذا نتيجة التعاون الجماعي من مراقبين وأمناء مراكز و مندوبي التربية الذين هم العين الساهرة على إنجاح سير الامتحانات..
ووجه شحود الشكر لجميع من ساهم بمرور الامتحانات بهدوء و بدون تسجيل أية مشكلات تذكر، وخص بالشكر جريدة الفداء على المتابعة بحرفية و ضمير لسير العملية الامتحانية من يومها الأول
كما وجه الشكر إلى رؤساء المراكز و أمناء السر في جميع المراكز الإمتحانية  وإلى مدير منطقة الغاب وضباط الشرطة للمتابعة الدقيقة والحثيثة على كل المراكز المنتشرة في منطقة الغاب.
رنا عباس

الفئة: