مسن توفي..والسائق بالعناية.. هكذا يفعل طيش الدراجات النارية

العدد: 
15768
التاريخ: 
الأربعاء, 13 حزيران 2018

تلقت الفداء اتصالاً هاتفياً من مواطن يطلب فيه إنزال أشد العقوبات على الدراجات النارية الطائشة التي يتسابق روادها بسرعة جنونية وحركات خطرة و التي أودت إحداها بحياة أبيه في منطقة العيادات الشاملة. ويروي لـ الفداء أن أباه المتوفي فؤاد أرناؤوط (٧٦ عاما ) كان يريد صلاة العشاء في جامع خالد بن الوليد ليقع ضحية تهور دراجتين يقودها شابان و يقومان بـ ( التشبيب) ليصطدم أحدهما بالآخر فيقع بدوره على أبيه فيودي بحياته فوراً و ينقل سائق احدى الدراجتين إلى المشفى الوطني ويرقد في العناية المشددة ويتم تنظيم ضبط بالحادثة  ( والحديث لإبن المتوفى، و أضاف : أناشد كل الجهات المسؤولة لضبط الدراجات النارية الطائشة ليس فقط باسم والدي التي جعلته يذهب إلى القبر بدل المسجد بل بإسم كل المارة وحرصا على سلامة الجميع ، متسائلا باستغراب عما يجنيه المتهورون في الدراجات النارية سوى الدمار و استنكار المجتمع الشديد وحصد الأرواح البريئة بما فيها هم أنفسهم!...وفي تصريح خاص ل الفداء أكد المقدم وليد العجيلي رئيس فرع المرور بحماة حجز الدراجة النارية المتسببة بالحادث مع تقديم السائق الآخر إلى القضاء والذي يبلغ من العمر ١٤ سنة ، كما لفت العجيلي إلى حجز نحو ٤٠ دراجة نارية في حجز الدراجات يوم السبت فقط 6/9 و أن الدوريات تتابع عملها..

الفئة: 
المصدر: 
حماة - أيمن الفاعل