سرافيس العيادات وكسر الدورة

 من جديد  نعود للحديث عن سرافيس طريق حلب ـ عيادات  وسرافيس بئر ـ عيادات ، ذلك أن كثرة المخالفات  من قبل هذه السرافيس وكسر الدورة  تستوجب الكتابة في كل يوم ولا نبالغ في ذلك، ولكننا لم نفعل خجلاً من أنفسنا قبل أي  أحد ثانٍ
  آخر التقليعات التي أتى بها سائقو السرافيس  وأخص طريق حلب ـ عيادات أن هذا الشهر دورتي للكراجات والشهر القادم للعيادات. جملة قالها أحد سائقي السرافيس  لأحد الركاب حين بادره الأخير أن خط سيرك محدد حسب الآرمة أعلى السرفيس إلى العيادات.
 وما ندري إن كان صادقاً هذا السائق  أم كاذباً فإن هذه الخطة التي لاندري من وضعها،  فرع المرور أم نقابة السائقين والتي تقضي بالعامية ( شهر هيك وشهر هيك) يعني شهر يكمل الدورة إلى آخرها وشهر يكسرها.
 نقول: هذه الخطة فاشلة وتعطي  فرصة كبيرة لسائقي السرافيس بعدم  التقيد بما هو محدد في الآرمة، لذلك نأمل ممن وضع هذه الخطة إعادة النظر فيها حرصاً على عدم التلاعب والصدق  من قبل السائقين.
 

 

الكاتب: 
مصطفى النعسان
العدد: 
15769