سنديانة الربط الحراجي .. مقصد للسياحة الشعبية

العدد: 
15769
التاريخ: 
الخميس, 14 حزيران 2018

يعتبر موقع سنديانة الربط الحراجي الواقع بين قريتي حيالين والحريف بمنطقة مصياف تحفة فنية طبيعية ويتميز بوجود مساحات شاسعة من الخضرة ومن حولها المياه الجارية.
وحظي هذا الموقع بمكانة خاصة في نفوس أبناء المنطقة والزوار من المحافظات الأخرى فمعظم من يقضون إجازاتهم في ربوع المنطقة يحرصون على زيارة هذا الموقع الطبيعي الذي حباه الله جمالاً وطبيعة ساحرة جعلته في مقدمة المقاصد السياحية الشعبية حيث يرتدي طوال العام حلة بهية خضراء تزداد روعة وجمالاً في هذا الموسم عندما يهطل عليه المطر وتنساب جداول الشلالات في ربوعه وتتناغم هذه الجماليات الرائعة مع الجو الجبلي الذي يميزه والأشجار الوارفة والمسطحات الخضراء التي تسر الناظرين.
وأوضح رئيس مجلس بلدة حيالين محمد وجيه المحمد إن موقع سنديانة الربط يعتبر من أجمل المناطق الطبيعة في المنطقة الذي يمتد على مساحة تتجاوز 200دونم من الغابات التي يطغى عليها أشجار السنديان المعمرة والتي جاءت تسميته منها مبيناً أنه يقصده الزوار والمتنزهون من جميع مناطق المحافظة والمحافظات الأخرى ليستمتعوا بجماله ويغسلوا همومهم وعناء العمل وينعموا بالراحة والاستجمام في أحضان الطبيعة الساحرة حيث تنتشر هناك عدد من المدرجات الجبلية التي توفر جلسات في رحاب الطبيعة وأماكن للتخييم لافتاً إلى أن المجلس البلدي يدرس مشروعاً لاستبدال خطوط الصرف الصحي الرئيسية بين بلدتي حيالين والحريف بطول 900م وذلك لإبعاد تلوث مياه الصرف الصحي عن مجرى النهر.
من جانبه دعا أحد الزوار عبد الهادي الأحمد لضرورة توفير مناخ استثماري جاذب كونها من المناطق ذات السحر الطبيعي الذي يفوق الخيال مبيناً أهمية تحسين الخدمات المقدمة للسياحة الشعبية واستغلالها لزيادة عدد الزوار وتشغيل الأيدي العاملة بالإضافة إلى تنفيذ حملات للاهتمام بالغابات وتوعية المواطنين بأهميتها وعدم التعدي عليها.
بدوره يقول علي العاصي من بلدة الحريف أنه ورغم بساطة المكان إلا أن الإقبال الكبير عليه يجد أكثر من تفسير فالطبيعة الجبلية لسنديانة الربط وكثرة الأشجار التي تعطي برودة للجو أسباب كافية لجلب الزوار وخاصة في فصل الصيف منوهاً بضرورة إقامة المهرجانات السياحية التي تركز على مقومات السياحة الشعبية وتشجيعها .
ويوضح المواطن محمد المحمد من قرية حيالين أن المكان يشكل وجهة لأصحاب الدخل المحدود حيث أن المقاعد البيتونية والطاولات فيه مجانية ويصطحبون معهم طعامهم وشرابهم  دون مصاريف إضافية ليقضوا برفقة أطفالهم ساعات من الفرح والتسلية.

المصدر: 
حماة- الفداء