وثائق طلاب التاسع !

 يشكو العديد من طلاب شهادة التعليم الأساسي في مدينة حماة من تأخر استلامهم شهاداتهم المصدقة من مدارسهم ، ويتفاجؤون  عند مراجعتهم لمدارسهم يومي الإثنين والثلاثاء من كل أسبوع بأن الوثائق لما تصل بعد من الامتحانات ، وعند مراجعتهم الامتحانات لاستلام وثائقهم بشكل فردي ، يُقال لهم : توجهوا إلى  المدارس ويجب على أمناء السر استلامها من الامتحانات وتوزيعها للطلاب .
وكما يبدو بعض أمناء السر لمَّا يزالوا معيدين ، فعند مراجعة أهالي الطلاب لعدد من المدارس ، تذرَّعت بعض إداراتها بغياب أمناء السر الذين من المفترض أن تكون وثائق الطلاب بحوزتهم منذ أيام إن لم نقل منذ أسابيع أي من بعد صدور نتائج شهادة التعليم الأساسي .
الأمر الذي يتطلب من التربية أن تنبه أمناء السر النائمين حتى اليوم إلى  أن عطلة العيد انتهت ، وعليهم القيام بواجبهم ومسؤولياتهم تجاه الطلاب ، وخصوصاً الالتزام بالدوام الإداري يومي الإثنين والثلاثاء .
وهذه الصورة السوداء التي تجسد حقيقة العمل في بعض المدارس في حماة ، تقابلها صورة بيضاء في مناطق المحافظة ، حيث استلمت المجمعات التربوية فيها الوثائق ووزعتها للمدارس .
وهو ما أكده  طلاب ٌ كثر ٌ ، استلموا من مدارسهم شهادة التعليم الأساسي و3 صور مصدَّقة عنها ، وانطلقوا بأضابيرهم إلى المدارس الثانوية العامة أو الفنية والمهنية للتسجيل فيها كلٌّ بحسب ما يهوى ويرغب ، وبما تتيح له علاماته ومعدلات القبول في التعليم العام أو الفني من خيارات ورغبات .
وباعتقادنا ، لا بد لبعض أمناء السر في مدارس حماة من استدراك تأخرهم باستلام وثائق الطلاب من الامتحانات ، قبل أن تتنامى الشكاوى عليهم ويشتد صراخ الطلاب وذويهم وتزعل منهم مديرية التربية !.

 

الكاتب: 
محمد أحمد خبازي
العدد: 
15776