الاحتباس الحراري لم يعد مزحة

العدد: 
15785
التاريخ: 
الثلاثاء, 10 تموز 2018

اعتبر الرئيس الأيسلندي جودني يوهانسون، أن التحذيرات بشأن الاحتباس الحراري في المحيطات حول القطب الشمالي لم تعد مزحة، خاصة في أيسلندا التي يتندر سكانها بالظاهرة نظراً لظروفها المناخية شديدة البرودة.

وقال يوهانسون: إن ارتفاع درجة حرارة المحيطات حول القطب الشمالي تضر بالتنوع الحيوي وبالثروة السمكية ويتسبب في تحمض بالمناطق الشمالية من العالم، مما يفرض على دول مثل أيسلندا التأقلم مع واقع جديد.
وأبلغ يوهانسون مؤسسة تومسون رويترز خلال مقابلة قائلاً :"المزحة الشائعة في أيسلندا هي أن تقول في هذه الجزيرة الباردة المطيرة التي تجتاحها الرياح ،إن الاحتباس الحراري أمر يجب أن يكون من دواعي سرورنا، لكن الأمر لم يعد مثيراً للضحك".
وأضاف: التغير المناخي يؤثر علينا جميعاً في هذا العالم، لكن يمكنك أن ترى التداعيات على وجه الخصوص في المناطق الشمالية. الغطاء الجليدي حول القطب الشمالي يذوب بمعدلات قياسية ودرجة حرارة المحيطات هناك ترتفع.
 

 

 

الفئة: