مصطلحات نقدية ( Eleg y) المرثاة المبكية

العدد: 
15785
التاريخ: 
الثلاثاء, 10 تموز 2018

شاع مصطلح (  Eleg y) المرثاة المبكية منذ نشأة هذه المعمورة ، فالموت محورها ، لأنه يمثل تراجيديا التراجيديات  أو أمّ المآسي التي تعصف ببني البشر.

وأولى المرثيات المبكية قصيدة يرثي هيسيود أباه فيها:

أبي ... أبي...

رحلتَ ...أجل رحلتَ...

وتركت دمعة في عيوني...

تركتها تذكرني بمصابي الجلل!

رحلت أمي قبلك...

فبكيناها سوية...

ندبنا حظّنا العاثر ...

وأما الآن فقد بقيت وحيداً

محروماً من بركة الأبوين!

فأنتما كنتما سندي ومددي

في أثناء النوائب والشدائد.

أبي ... لاتستطيع الكلمات أن

تترجم عمق مأساتي ...

فأنت روحي وعمري...

وداعاً ياأبتاه!

فلن أراك بعد اليوم

إلاّ في الأحلام!

وأسأل الآلهة أن يهبوك الراحة في عالم ما بعد الموت...

هذا عزائي ...

هذا أملي ورجائي...

إذن ، تبدأ المرثاة بالبكاء ثم تنتهي بشعور من التصبّر وتحمّل عظيم المصاب...والرجاء بالراحة والسكينة لروح الفقيد!

رثى الشاعر الإنكليزي جون ميلثون ابنه ببكائية غاية في الشفافية والصدق:

ولدي ... ياولدي...

إنني افتقدك!

أنت أمام ناظريَّ...

أنت في خيالي

أنت في روحي...

بالله عليكِ ياروحي لاتنسيه!

بالله عليكَ ياقلبي لاتسلَه

بالله عليكِ ياعينيّ لاتغفلا عنه!

رباه ! رباه!

اعدّ له مكاناً بين الصالحين

أعِدَّ له مكاناً بين الصدّيقين

لينعم بالراحة والسلامة الأبديين!

 

 

 

 

الفئة: 
الكاتب: 
أ.د الياس خلف