محـولة لاســتقرار المنظومة الكهربائية

العدد: 
15786
التاريخ: 
الأربعاء, 11 تموز 2018

تم وضع محولة كهربائية جديدة بالخدمة في تل قرطل بمحافظة حماة وهي باستطاعة 300 ميغا واط فولت أمبير مع إنجاز أعمال تنفيذ خط  حماة 2 جندر /400/  كيلو فولت أمبير الواصل إلى محطة تحويل تل قرطل والذي ينقل الطاقة الكهربائية من المنطقة الجنوبية إلى المناطق الوسطى والشمالية والساحلية. 
وأشار وزير الكهرباء المهندس زهير خربوطلي في تصريح لمراسل الفداء إلى أن وضع المحولة الجديدة بالخدمة مع إنجاز خط حماة 2 جندر اللذين تجاوزت كلفتهما 10 مليارات ليرة سورية من شأنه التمكن من نقل 600  كيلو فولت أمبير وبالتالي تأمين استقرار المنظومة الكهربائية في المناطق الوسطى والشمالية والساحلية في سورية التي كانت تعاني تفاوتا في حجم الطاقة الكهربائية المنتجة  فيها مقارنة مع المنطقة الجنوبية جراء تعرض الشبكات والخطوط والمحولات الكهربائية فيها للاستهداف المتكرر من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة إضافة إلى أن حوامل الطاقة فيها كانت تمر بمناطق تسيطر عليها  تلك المجموعات  لاسيما في المناطق الوسطى .
وأضاف  وزير الكهرباء  أنه بعد النصر الذي حققه بواسل قواتنا المسلحة وتحرير مناطق ريف حماة الجنوبي وحمص الشمالي وبهدف تحقيق التوازن في  كميات توليد الكهرباء  بين المنطقتين الجنوبية والوسطى وضمان استقرار المنظومة الكهربائية أنجزت وزارة  الكهرباء هذين المشروعين الحيويين مؤكداً أنه رغم مرور أكثر من 7  سنوات على الحرب الظالمة على سورية والحصار الاقتصادي عليها لم يتوقف أي مشروع كهرباء عن الخدمة وذلك بالاعتماد على الخبرات والكفاءات الوطنية مع إعادة تدوير قطع  الصيانة وتزويدها  بتجهيزات حماية منعاً أو تخفيفاً من تعرضها للعطب وإطالة أمدها. 
وفيما يتعلق بإعادة تأهيل شبكات وخطوط الكهرباء في المناطق والقرى المحررة من براثن الإرهاب أعلن وزير الكهرباء أنه بعد إعادة الأمن والأمان والاستقرار لأية منطقة على أيدي بواسل  قواتنا المسلحة تعمل وزارة الكهرباء ممثلة بمديرياتها ومؤسساتها وكوادرها وفرق عملها بدراسة وتوصيف واقع الشبكة الكهربائية  في هذه المناطق ومدى تضررها والمستلزمات والتجهيزات المطلوبة  تمهيداً في إعادة خدمة الكهرباء إليها وذلك ضمن الأولويات وفي  ضوء عودة الأهالي لمنازلهم .  
بعد ذلك اطلع الوزير على أعمال الصيانة الجارية في مدخنة المجموعة الثالثة من محطة توليد  الزارة التي من المفترض أن تنجز وتوضع في الخدمة  نهاية  شهر تموز الجاري لتضيف طاقة كهربائية وقدرها  180 ميغا واط ساعي  يومياً من شأنها  المساهمة في  خفض التقنين الكهربائي في محافظة حماة لحدوده الدنيا علاوة على دعم استقرار المنظومة الكهربائية في سورية . 
أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس محمد أشرف باشوري نوه بالتضحيات  التي قدمها عمال وفنيو الكهرباء خلال الحرب الإرهابية على سورية والذين ارتقى الكثير منهم شهداء خلال  أدائهم لمهامهم في سبيل استمرار خدمة التيار الكهربائي وإيصاله للمواطنين.
وثمن محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري الجهود الكبيرة التي تقدمها الدولة  في قطاع الكهرباء والحفاظ على خدماته مشيراً إلى أن  مشروع المحولة الكهربائية  التي وضعت في الخدمة والاستثمار اليوم في تل  قرطل تندرج ضمن هذه الجهود والانجازات المتواصلة في هذا القطاع الحيوي الذي  يشكل  عصب  الحياة  المعاصرة.
يذكر أن محطة توليد  كهرباء الزارة  في محافظة حماة هي آخر محطة يتم إنشاؤها في سورية وتضم 3 مجموعات توليد  تصل طاقتها الإجمالية إلى 660 ميغاواط ساعي وحالياً يتراوح إنتاجها بين 400 و500  ميغا واط يومياً نتيجة توقف المجموعة الثالثة التي هي حالياً قيد الصيانة.   
حضر وضع المحولة في الخدمة وجولة الوزير المديرون العامون للمؤسسة العامة لنقل الكهرباء وتوليد الكهرباء ودائرة نقل الكهرباء في المنطقة الوسطى والشركة العامة لكهرباء محافظة حماة. 

 

المصدر: 
الفداء ـ عبد الله الشيخ