الشوندر يلفظ أنفاسه والمعنيون يتبادلون الرسائل

العدد: 
15791
التاريخ: 
الأربعاء, 18 تموز 2018

معظم الاجتماعات التي عقدتها الجهات الحكومية في بداية الموسم الزراعي  خلصت إلى تقديم التسهيلات المطلوبة لتشجيع الفلاحين على زراعة أكبر مساحة ممكنة من الشوندر السكري ، بما يضمن تشغيل معمل سكر تل سلحب وتأمين كل مستلزماتهم من أسمدة ومحروقات ومياه وغيرها ، حتى ظن الفلاحون من شدة فرحهم أنهم عادوا إلى سنوات ماضية عاشوها قبل الأزمة ، ولكن ما إن بدأ الموسم الزراعي حتى بدأت المشكلات تواجه المزارع وأصبحت التوجهات في وادٍ والواقع في وادٍ آخر .  
و جرت الرياح  بما لا تشتهي سفنهم فبعد مجموعة من العقبات والمشكلات خلال الموسم كان ختامها عندما حان وقت التسليم وهي المرحلة التي ينتظرها المزارع طيلة الموسم بعد عناء دام لـ 7 أو 9 أشهر حيث يقف هؤلاء اليوم مكتوفي الأيدي لاحول لهم ولا قوة ينتظرون رحمة الجهات المعنية أن ترأف بحالهم، يتفرجون على محاصيلهم كيف تتعرض للتلف أمام أعينهم والجهات المعنية تعقد الاجتماعات وتتبادل الكتب والمراسلات . 

 

المصدر: 
الفداء - نسرين سليمان :