تصحيح آثار مصياف حول الشكوى المتعلقة بها

العدد: 
15792
التاريخ: 
الخميس, 19 تموز 2018

إشارة إلى المقال المنشور في صحيفة الفداء بالعدد 15780 تاريخ 3 تموز 2018 تحت عنوان ( آثار مصياف بين الإهمال والكيدية ) تنشر الفداء رد شعبة آثار مصياف كما ورد دون نقص أو تحريف كمايلي :
اتهم كاتب المقال أحمد نعوف شعبة آثار مصياف بالكيدية وظلم الأهالي ، كما اتهمها بطي كشف وتقرير لصالح متعهد ( قام بجمع أموال وهرب بها خارج القطر على حد زعمه ) ، دون تقديم أي دليل ما يتنافى مع رسالة الصحافة في نقل الحقائق والتزام المصداقية والموضوعية ، حيث قام باجتزاء فقرات وتغيب فقرات أخرى من ردنا المسلم له بموجب الكتاب 596/ص تاريخ 1/7/2018 وأخرج الكتب المذكورة بالمقال من مضامينها الصحيحة وذلك بهدف الإساءة إلى عمل الشعبة وتشويه سمعتها وتضليل القارئ والحقيقة ، وتضمن ردنا له أن :
التصنيف الأثري وآلية تنظيم الضبوط :
يتم العمل في شعبة أثار مصياف حسب القوانين والأنظمة النافذة وكافة القرارات والتعاميم الصادرة عن وزارة الثقافة والمديرية العامة للآثار والمتاحف .
وتخضع البلدة القديمة في مصياف إلى الشروط الواردة بالقرار 552/آ الصادر عن وزارة الثقافة بتاريخ 24/11/2009 ، والمتضمن تسجيل المباني الواقعة في البلدة القديمة وتحديد مناطق حماية لها ، وتحديد مناطق
حماية للسور الأثري وقلعة مصياف ، والمسارات الواجب الحفاظ على واجهاتها القديمة .
ويتم تنظيم الضبط لكل مخالفة بعد الإبلاغ عنها من قبل الحارس المكلف بالمراقبة وبعد تقرير الفريق المكلف  بالكشف على المخالفة والذي يثبت وجودها استناداً إلى القرار الوزاري ، ويتم مخاطبة البلدية المعنية ومديرية المنطقة أو الناحية المعنية لتقديم المساعدة لإزالة المخالفة وقمعها ، ومن ثم يحال الضبط إلى دائرة آثار حماة لمتابعة الإجراءات اللازمة والإحالة إلى القضاء .
وفي مدينة مصياف معظم المخالفات تقع في مناطق الحماية وغالبيتها تجاوز الارتفاع الطابقي المحدد بالقرار الوزاري ولا يوجد سوى تعديان اثنان على العقارات الأثرية المسجلة بالقرار الوزاري 552/ آ لعام 2009 وهما :
1-هدم جدران آثرية بالعقارين 416/5و416/6 قام بذلك صاحب العقارين بهدف ضم العقارين إلى العقار 413 المجاور لهما والاستثمار كمركز تجاري وقد تم تنظيم الضبوط اللازمة بالعقارات الثلاثة المذكورة ، وبعضها أخذ أحكاماً قضائية مما يؤكد صحة ضبوطنا .
2-بناء طابق أول فني من مواد قابلة للإزالة على البناء الأثري الواقع في العقار 426 بهدف استثمار ( كافيتريا) وقام بالمخالفة صاحب العقار متجاهلاً عدم موافقة المجلس الأعلى للآثار على طلبه بإنشاء الطابق وقد تم تنظيم الضبط اللازم .
العقارين 2045-2060
يقع العقاران 4698 ( المفرز عن العقار 2045 ) والعقار 2060 ( وهما موضوع المخالفتين ) في منطقة الحماية الثانية لقلعة مصياف المنطقة البنية ، وليس بشكل ملاصق للسور الأثري كما ورد بالشكوى ، وحسب القرار الوزاري 552/آ لعام 2009 في المادة /4/ يسمح في هذه المنطقة البناء وفق عدة شروط أولها يتعلق بمساحة العقار المراد استثماره ويجب أن لا تقل عن /400م2/ وأن لا تزيد نسبة البناء ضمن العقار عن 35% من المساحة الكلية للعقار .
ونظراً لكون مساحة العقار 2060 لا تتعدى /300م2/ فلا يسمح بالبناء أبداً ولذلك تم تنظيم ضبط عند المباشرة بالأعمال من قبل صاحب العقار كونه لا يستوفي شرط الحد الأدنى للمساحة وهو /400م2/ بينما العقار 4698 المفرز عن 2045 ضمن شرط المساحة ولكن خالف صاحب العقار بشرط نسبة البناء وتجاوزها وهي 35% وبناء عليه تم تنظيم الضبط اللازم .
ونوضح أن كتاب حارس البلدة القديمة رقم 381/و تاريخ 26/7/2015 يتضمن الإعلام عن أعمال هدم ضمن العقار المذكور وهي أعمال لا تتعارض مع الشروط الواردة بالمادة /4/ من القرار الوزاري 552/آ لعام 2009 ولا تستوجب كتابة ضبط أصلاً ، ويجدر بالذكر وجود رخصة بناء
صادرة عن مجلس مدينة مصياف للعقار 4698 المفرز عن 2045 بتاريخ 24/2/2016.
مشروع سقف السوق الصغير
تقدم المواطن قاهر أبو الجدايل بطلب تركيب سقف لجزء من السوق الرئيسي في مصياف والمجاور لعقاراته الأثرية ويستند فيه السقف على جدران الأبنية الأثرية المسجلة ضمن القرار الوزاري 552/آ لعام 2009 وقد تم إحالة طلبة إلى المديرية العامة للآثار والمتاحف عن طريق دائرة آثار حماة وجاء ردها بالكتاب رقم 3149 / 5ص تاريخ 16/6/2016 مع عدم الموافقة على إنشاء السقف المعدني كونه سيؤدي إلى تطبيق حمولات كبيرة غير مدروسة بدقة على جدران المباني الأثرية .
الرفنية – لجنة التقرير 716
 تعتبر الرفنية من المواقع  الهامة في ريف مصياف ، وتمتد أثارها في قريتي نيصاف وبعرين بمساحة تقريبية 2 هكتار ، وقد تم تحديد المساحة الأثرية من قبل البعثة السورية الألمانية المشتركة العاملة بين عامي 2007-2008 وبواسطة جهاز الجيورادار .
آثار الرفنية غير الظاهرة للعيان وهي مدفونة بالتراب وحتى تاريخه لم تتم أي عملية تنقيب في الموقع الأثري .
نوضح أن تقرير الفريق المسجل بالرقم 716/و تاريخ 12/1/2018 والذي قام برصد المخالفات الأخيرة بالموقع الأثري تم بناء على تكليف من قبل رئيس الشعبة وذلك بالكتاب 60/ص تاريخ 25/5/2017 وأعمال الفريق تتطلب جهداً ووقتاً كبيرين نظراًَ لاتساع مساحة الموقع .
وكافة المخالفات المذكورة بالتقرير والسابقة قد تم تنظيم الضبوط اللازمة بحقها ، ونبين أن اهتمام الشعبة بالموقع ليس حديثاً كما يروج البعض ،
ونورد بعض الدراسات والتقارير المرسلة إلى دائرة آثار حماة فيمايلي والمتعلقة بالموقع الأثري .
1-دراسة عن الموقع بسبب كثرة المخالفات مرسلة إلى دائرة  آثارحماة بالكتاب رقم 1266/ص تاريخ 28/12/2014 وتتضمن ضرورة توجيه كتاب إلى المحافظة لإزالة المخالفات والتعديات على الموقع الأثري .
2-تقرير كشف فوري على الرفينة وجرد المخالفات والحفر والتنقيب السري في الموقع مرسل إلى دائرة آثار حماة بالكتاب رقم 426/ص تاريخ 26/6/2015 .
3-إعداد دراسة عن موقع الرفينة مع مقترحات للحد من المخالفات مرسل إلى دائرة آثار حماة بالكتاب 598/ص تاريخ 21/6/2016 ( ومن المقترحات تشكيل لجنة من المكتب التنفيذي بمحافظة حماة مهمتها إزالة المخالفات والتعديات في موقع الرفينة تكون مسؤولة عن إزالة أي مخالفة تحدث في المستقبل )
وتم الإرفاق مع الرد الكتب التالية ( الكتاب 547/و تاريخ 28/6/2018 والمادة /4/ من القرار 552/أ لعام 2009 والكتاب 381/و تاريخ 26/7/2015 والكتاب 3149/5 /ص تاريخ 16/6/2016 ) ونوضح أن أسماء المواطنين الأربعة عشر الوارد ذكرهم بالمقال ليس لهم أي علاقة بديوان شعبة الآثار عبر شكوى أو طلب أو استفسار باستثناء المخالفين قاهر أبو الجدايل وفراس شيخ محمود المنظم بحقهما الضبوط اللازمة وهي منظورة أمام القضاء .
انتهى التصحيح
رئيس شعبة آثار مصياف
م. أسمهان جبر الوزة

الفئة: