مساحات تحتاج لحدائق

 قرى كثيرة للغرب والجنوب من حماة, تفتقر لحدائق رغم وجود مساحات كثيرة دون استثمار , فوجود الحديقة في مكان ما أمر ضروري لراحة النفس ،ولعب الأطفال ، الذين يجدون بها متنفساً لهم بدلاً من الشوارع التي تعرّضهم دوماً للخطر, ويعرّضون بذلك السائقين للإرباك, إضافة إلى لعبهم بالكرة  وإزعاجهم للأهالي.
 ومهما كان المنزل جميلاً وفيه كل المتطلبات إلا أن تغيير الجو والمكان يغيّر نفس الإنسان للأفضل، ويكسر الروتين ،وهذا الأمر سيعود نفعاً على الجميع.. صغاراً وكباراً . فراحة البال  والهدوء النفسي أمر يطلبه الجميع.. فما أجمل من منظر  الحدائق التي يتواجد فيها الناس جالسين على مقاعدها الخشبية يتسامرون  ويتحادثون، ويتعرفون على بعضهم.. ويلعب الأطفال بالمراجيح والألعاب وغيرها.. إضافة لوجود النباتات وبحيرة صغيرة  ونوافير. فهل نعمل على التفكير بتنفيذ هذه الحدائق المفيدة؟
 

 

الكاتب: 
جنين الديوب
العدد: 
15793