ظاهرة الدروس الخصوصية تعالج بمعاقبة مدرسة وكيلة

العدد: 
15795
التاريخ: 
الثلاثاء, 24 تموز 2018

السيد رئيس تحرير جريدة الفداء المحترم :إشارة على ما ورد في جريدة الفداء بعددها الصادر تاريخ 30/4/2018 بزاوية ( رذاذ ناعورة ) تحت عنوان ( الدروس خصوصية ) .

نثمن ونقدر متابعتكم لقضايا المواطنين وتسليط الضوء على ما هو سلبي ليتم معالجة وتلافي الأخطاء وتعزيز النواحي الايجابية في سبيل مخرجات تعليمية جيدة .

نبين الآتي :

تم إحالة ما ورد إلى دائرة الرقابة الداخلية للتقصي والتحقيق حيث ورد عن إحدى المدرسات في إعدادية مصطفى عاشور بتوزيع رقم جوالها على التلميذات في الصف السابع مع عنوانها .

ولدى معالجة الأمر من قبل الرقابة الداخلية في مديرية التربية واللقاء مع عدد من التلميذات في الصف السابع وسؤالهن عن هذا الأمر أجبن بأن المدرسة أعطت رقم الجوال وعنوان المنزل مع ترك الخيار لهن وكذلك بعض التلميذات أوضحن أنهن تلقين عدداً من  الدروس لدى المدرسة في منزلها لقاء تعويض مادي .

وأوضحت دائرة الرقابة الداخلية بأن المُدرسة المذكورة أقرت بإعطاء رقم جوالها للطالبات  بناءً على طلبهن من أجا إعطاء دروس خصوصية في ماتدة الجغرافية وقامت بإعطاء بعض الطالبات دروس في منازل أهلهن .

ونتيجة التحقيق والتدقيق من قبل دائرة الرقابة الداخلية فقد تم الطلب من دائرة التعليم الأساسي في مديرية التربية عدم قبول طلب تدريس ساعات أوقبول طلب تعيين وكالة من المدرسة المذكورة وذلك للعاميين الدراسيين 2018- 2019 – 2019 / 2020 .

مدير التربية في حماة

يحيى عبد الغني منجد

 

 

الفئة: