منارة سلمية المجتمعية وبرامج تدريبية ودعم نفسي ومساعدات طبية وعينية ومادية

العدد: 
15796
التاريخ: 
الأربعاء, 25 تموز 2018

من أجل تمكين المجتمعات والأفراد وإشراكهم في الأعمال التنموية حتى يستطيعوا أداء  دورهم الكامل في بناء المجتمع وصياغة المستقبل وُجدت مؤسسة الأمانة السورية للتنمية, وهي مؤسسة سورية غير حكومية تحتضن المبادرات المجتمعية وتؤسس لشراكات مع الأفراد ومنظمات المجتمع المدني لدعم القضايا التنموية ودعم دور المجتمع, وعرف عن المؤسسة التي يعود تاريخها إلى 17 سنة ريادتها في مجال التغيير الاجتماعي, كما تعمل على خلق بيئة إيجابية يتجمع فيها أبناء المجتمع ليتفاعلوا ويكونوا أكثر فاعلية ما يساهم في تلبية  حاجات الأفراد المختلفة.

بسبب الحاجة إليها والإيمان  بنجاحها

 يتبع لهذه المؤسسة عدة منارات في عدة محافظات سورية منها حلب واللاذقية وطرطوس ودمشق, وحديثاً في مدينة سلمية حيث تم تأسيسها في أواخر العام الماضي, وتم اختيار مدينة سلمية نظراً لوجود الحاجة إليها, وانطلاقاً من الإيمان الكبير بإمكانية نجاحها وحصد نتائج جيدة مستقبلاً.

 ويبلغ عدد الكادر العامل فيها 33 شخصاً, إضافة إلى 200 متطوعٍ.

برامج ونشاطات  المنارة

 وحول البرامج والنشاطات التي تقوم بها منارة سلمية المجتمعية في تطوير الفرد والمجتمع قالت مي دعبول: نظراً لأهمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في سوق العمل وحاجة الشباب إلى الإرشاد والتدريب في المشاريع تم إقامة برامج تدريبية  على يد مدربين أو فريق عمل متخصص, حيث أجرينا دورات عديدة للشبان والفتيات على مختلف المهن مثل تصفيف الشعر, نجارة الخشب والألمنيوم, تمديدات صحية وكهربائية, تمديد طاقة كهروشمسية والحرق على الخشب والخياطة وغيرها.

  وما يميز الدورات أنها مجانية يمنح في نهايتها المتدرب شهادة خبرة وحقيبة تدريبية للأكثر التزاماً كتكريم وتشجيع لهم, ليصبحوا في ما بعد مرتبطين  بسوق العمل وقادرين على  إيجاد مصدر دخل لهم.

التواصل  مع الأطفال والدعم النفسي

 ودربت المنارة عدداً من المتطوعين على مهارات التواصل مع الأطفال وتنفيذ أنشطة تتضمن تأهيل عدد من المتطوعين للعمل مع الأطفال وتزويد المتدربين بخبرات ومهارات وتقنيات جديدة للأنشطة التفاعلية, إضافة إلى برنامج الدعم النفسي بوساطة اختصاصية إرشاد نفسي, والقيام بنشاطات ترفيهية للأطفال.

نشاطات خيرية وتدريبية

 كما تعمل المنارة على تقديم الدعم التعليمي بإعطاء دروس تقوية لجميع المواد الدراسية  من عمر خمس سنوات وحتى مرحلة الشهادة الثانوية.

 بالإضافة إلى دعم مرضى التلاسيميا في المشفى الوطني وإقامة دوراتICDL  لمجموعة من موظفي المشفى من أجل تطوير مهاراتهم على الحاسوب.

مساعدات تستهدف الأحياء والأسر الفقيرة

 وكل ذلك يضاف إلى المساعدات المادية والطبية التي تقدمها المنارة للأشخاص المحتاجين للمساعدة الحقيقية، تشمل أفران غاز وأجهزة كهربائية وفرشات طبية للمرضى وكراسي متحركة وخزانات مياه وأسطوانات غاز.

حيث يتم إيصال هذه المواد لمستحقيها بعد إجراء مسح اجتماعي  يقوم به  فريق خلال زيارات ميدانية  إلى منازل  الأسر في الأحياء البعيدة والفقيرة, والتأكد من حاجة هذه الأسر إلى المواد فعلياً, ويتم ملء استمارات خاصة، ومن ثم توزع المواد.

الفئة: 
الكاتب: 
سلاف زهرة