مشكلة الصرف الصحي في دير الصليب

قطعت المحافظة أشواطاً كبيرة في إنجاز مشاريع الصرف الصحي في عدد من مجالس المدن والبلدان والبلديات ، ومنها استكمال مشاريع كانت متوقفة عن العمل .

ولكن هذا الحال لا ينطبق إطلاقاً على مشروع الصرف الصحي في قرية دير الصليب في مصياف ، لأن الأهالي يؤكدون أن المرحلة الثانية من هذا المشروع أنجزت بشكل جيد ، ولكن المشكلة في المرحلة الأولى ، والتي تم إنجازها ، ولكن بحاجة إلى وصلة مسافتها /100/ متر ، لربطها مع المرحلة الثانية التي سارت أمورها على ما يرام ، مع العلم أن المسافة المذكورة كما يقولون تأخذ الصفة المطلوبة ( وهي الطريق ) حسب دراسة مديرية الخدمات الفنية ، وحتى إذا لم تكن كذلك ، الأهالي جاهزون لتقديم تعهد لدى البلدية بتقديم الأرض والطريق لحل هذا الموضوع سواءً كان داخل المخطط التنظيمي أو خارجه ، أو حتى أملاكاً خاصة ، لأن الأمر يتعلق بثلاثة آلاف مواطن غير مخدّمين بالصرف الصحي ، وهو نصف عدد سكان القرية، علماً أن هناك أكثر من /300/ إصابة باللايشمانيا في القرية المذكورة بسبب عدم توافر صرف صحي بالشكل المطلوب ، والعدد مرشّح للزيادة إذا لم تتم المبادرة من شركة الصرف الصحي لتنفيذ هذه الوصلة ، وهي مهمة ليست صعبة أو مستحيلة ، عندما تتوافر الإرادة والنية للقيام بذلك .

 

 

الكاتب: 
محمد حسن جوخدار
العدد: 
15797