الأرملة

العدد: 
15797
التاريخ: 
الخميس, 26 تموز 2018

كلما التقيت المرأة ذات الوشاح تمنيت أن تعلو البسمة شفتيها ، وودت تجاذب أطراف الحديث معها ، لكن عبثاً ، ففي كل لقاء كانت تقول أنها تهوى الشاعر أبا تمام وأنا أحدثها .. وذات يوم قالت : تحب البيت الشعري  نقل فؤادك حيث شئت من الهوى

                           ما الحب إلا للحبيب الأول

وعندما عرفت ما تصبو إليه ، هيهات .. أنا أمدّّ يد الحياة وهي تمد لي يد الموت ،أبتسم وفي الضحكات أنين .

انتهت

 

الفئة: 
الكاتب: 
ياسر عيسى