هل تنجح التربية باستقطاب الطلاب المتسربين؟

العدد: 
15799
التاريخ: 
الاثنين, 30 تموز 2018

 تسعى مديرية التربية لتنفيذ خطة عملها خلال العطلة الصيفية ، وذلك بإقامة الدورات ومن ضمنها دورة التعلم النشط للمعلمين والمدرسين المكلفين أو الذين سيتم تكليفهم في مدارس المتسربين والبالغ عددها أربعة مراكز وهي: عبد الكريم الرجب – القدس – أحمد عزيز – مهدي حمدان ، حيث الدوام فيها بالفترة المسائية من الساعة الرابعة وحتى السابعة .

استقطاب المتسربين
ويقول عبد الحليم العمر ، رئيس شعبة التعليم الإلزامي :
إن هدف الدورة استقطاب التلاميذ المتسربين والمنقطعين عن مدارسهم الذين أوضاعهم الاقتصادية صعبة ولايوجد لهم معيل سوى أنفسهم وتقام هذه الدورات بالتعاون بين وزارة التربية والمجلس الدنماركي الأعلى ، وحالياً يوجد 50 متدرباً ضمن قاعتين يتم تدريبهم على الأسلوب وكيفية التعامل مع الطلاب المتسربين ومراعاة حالاتهم النفسية ، وظروفهم وتوفير الأجواء المناسبة للتفاعل مع الدرس ، وذكر العمر أن المواد التي تدرس هي : ( الرياضيات واللغة العربية – العلوم – الفيزياء – اللغة الإنكليزية )، مدة الدورة خمسة أيام .
مع المتدربين
ولتسليط الضوء ومعرفة الفائدة التي حصل عليها المتدربون كان للفداء اللقاءات التالية :
خبرة
غفران شاقوقة قالت : الدورة جيدة ومن خلالها تم اكتساب خبرات تعليمية وكيفية التعامل مع التلاميذ بمختلف الطرق والأساليب مع إمكانية الوصول إلى حلول ونتائج تفيد أبناءنا .
كما تناولت الدورة الطرق التدريبية وكيفية تطبيقها في الصف، منها الحوار  والإصغاء والكتابة والقراءة والمناقشة وصولاً للتحليل والاستنتاج .
أقترح: الاستمرار بهذه الدورات لتشمل أكبر عدد ممكن لتطبيق تلك الطرق على التلاميذ وتبادل الأفكار الجديدة .
عرفنا الحلول
رنا العمر قالت : المواضيع التي تم تناولها في الدورة هامة وتعرفنا عن أسباب التسرب ، وماهي الحلول، إضافة إلى مبادئ التعلم النشط وحل المشكلات وأنواع الذكاءات والتقييم والتقويم .
مفيدة
ريما خباز قالت : الدورة مفيدة، وأجابت عن الكثير من الأمور التي يجب تطبيقها من أجل تطويرعملية التعلم كما أن طرائق التدريس الحديثة جيدة وممتعة . أقترح: تهيئة الغرف الصفية من أجل تنفيذ الطرائق الجديدة في التدريس مع تأمين كل وسائل المساعدة .
تمديدها
خلدون المصري قال: الدورة بكل المعايير مفيدة من كل الجوانب خاصة الطرق الجديدة فيها ولكن الملاحظة الوحيدة هي مدة الدورة غير كافية برأيي ، أتمنى المتابعة بدورات تعزيز .
تعميمها
وفاء جواش قالت : لقد تلقينا محاضرات قيمة في هذه الدورة ولكن لدي بعض المقترحات ، والتي هي باعتقادي الجميع متفق عليها ، وهي زيادة مدة الدورة من أجل الإلمام بكل المعلومات وتعميم هذه التجربة على جميع المدارس ، وتغيير المناهج بحيث تتأقلم مع الطرق الحديثة ، وتوفير الوسائل المناسبة لتحقيق الأهداف والنتائج المرجوة من الطرق الحديثة .
وإجراء عمليات تقويم مرحلي ونهائي للمعلمين بشكل دائم على مدار العام لقياس قابلية التطبيق وماهي النتائج .
وتخفيف الأعداد وتجهيز البنية التحتية المناسبة للعملية التعليمية .
ختاماً :
مما سبق من اللقاءات تبين أن هناك العديد من المقترحات يجب النظر بها خاصة في كيفية التعاطي مع الطلاب المتسربين والطرق الحديثة المتبعة في سبيل تعويض الفاقد التعليمي نتيجة الظروف التي مر بها الطلاب المتسربون.
 

الفئة: 
المصدر: 
وليد مصطفى سلطان